زعيم معارضة بتنزانيا يعود للدراسة في الستين   
الخميس 1425/3/10 هـ - الموافق 29/4/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
زعماء المعارضة وبينهم مريما (بغطاء الرأس أقصى اليسار) (رويترز-أرشيف)

سيعود زعيم للمعارضة في تنزانيا إلى الدراسة بعد أن شاخ، وذلك من أجل التأهل للترشيح لمنصب الرئيس في انتخابات العام القادم.

وقال أوغستين مريما (60 عاما) المدرس السابق وضابط المخابرات وزعيم حزب العمل التنزاني "قررت أنا والحزب أنه يتوجب علي الدراسة لأكون مؤهلا".

وذكر مريما أنه طلب من الحكومة قرضا لتمويل دورة دراسية بالمراسلة تكلف 4500 دولار أميركي من جامعة باسيفيك وسترن في لوس أنجلوس لدراسة العلوم السياسية. وقال إنه طلب كذلك المساعدة من حزبه، وأضاف أن مسؤولين بالجامعة أخبروه أن بإمكانه إتمام الدورة في 18 شهرا "إذا درس بجد".

وكان مريما قد حصل على المركز الثالث في انتخابات تنزانيا الرئاسية السابقة عام 2000 بعد حصوله على 7% من إجمالي الأصوات. وقال إنه من غير العدل اشتراط حصول المرشحين للرئاسة على درجة جامعية.

وطبقا للدستور يجب على الرئيس الحالي بنجامين وليام مكابا الحاصل على درجة جامعية في اللغة الإنجليزية من جامعة ماكريري في أوغندا التنحي العام القادم بعد ولايتين رئاسيتين مدة كل منهما خمس سنوات.

ومن المقرر أن يتم طرح مشروع قانون في هذه الدولة الواقعة في شرق أفريقيا يشترط حصول المرشحين لمنصب الرئاسة في انتخابات 2005 على درجة جامعية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة