الجيش الغيني يستعيد منطقة حدودية من المتمردين   
الثلاثاء 20/11/1421 هـ - الموافق 13/2/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

معسكر للاجئين في غينيا
أعلنت مصادر غينية رسمية استعادة الجيش الغيني السيطرة على مدينة غيكيدو التي استولى عليها تحالف من قوات المتمردين الأسبوع الماضي وذلك بعد قتال عنيف شهدته هذه المنطقة الواقعة قرب الحدود الغينية مع كل من ليبيريا وسيراليون. وقالت تلك المصادر إن الحاكم الإداري للمنطقة الجنرال عثمان سيلا أبلغ الحكومة بأن الوضع في غيكيدو تحت سيطرة الجيش الغيني.

وأضاف سيلا أن "الجيش لا يزال يقوم بعمليات مطاردة للمتمردين في المنطقة بينما تنتشر الجثث في شوارع المدينة وتسود مخاوف من تفشي الأمراض". وأكد سيلا أن السلطات المحلية طلبت من المواطنين الذين فروا من المدينة عشية استيلاء المتمردين عليها الانتظار لعشرة أيام على الأقل حتى يتمكن الجيش من تنظيف غيكيدو والمناطق المجاورة.

وكان الآلاف من السكان قد فروا من مناطق القتال باتجاه منطقة كيسيدوغو. وقدرت المفوضية العليا للاجئين أن ما بين خمسة إلى عشرة آلاف شخص هجروا أماكنهم في المعسكرات متجهين إلى كيسيدوغو بينما تقطعت السبل بنحو 250 ألف لاجئ ونازح محاصرين في هذه المنطقة في وقت لم تصلهم فيهم المساعدات الإنسانية.

وكانت مصادر عسكرية قد أفادت يوم الجمعة الماضي أن ثلاث فصائل للمتمردين من ليبيريا وسيراليون وغينيا استولت على مدينة غيكيدو بعد أيام قليلة من استعادة الجيش لها في الثالث والرابع من الشهر الحالي. ولم تعلن القوات الغينية عن خسائرها في المعارك، وقالت مصادر عسكرية إن الجيش لن ينشر حصيلة خسائره في المواجهات الأخيرة.

وقد اندلع القتال في منطقة الحدود الجنوبية لغينيا التي تؤوي لاجئين من سيراليون وليبيريا منذ مطلع سبتمبر/أيلول الماضي. وتتبادل غينيا وليبيريا الاتهامات بدعم كل منهما لمتمردي البلد الآخر في الحرب التي راح ضحيتها المئات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة