سفير إيران في الأمم المتحدة يلغي زيارة لواشنطن   
السبت 1423/9/12 هـ - الموافق 16/11/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جواد ظريف أثناء مشاركته في نقاش بمجلس الأمن الشهر الماضي
ألغى السفير الإيراني لدى الأمم المتحدة جواد ظريف أمس زيارة إلى واشنطن كانت مقررة هذا الأسبوع بسبب سوء التنسيق بين منظمي الزيارة ووزارة الخارجية الأميركية.

وأنحى مسؤول إيراني كان يتحدث من مقر البعثة الإيرانية في الأمم المتحدة بنيويورك باللائمة في إلغاء الزيارة على معهد الشرق الأوسط، وهو معهد أبحاث بواشنطن يؤيد الحوار مع إيران ولعب دورا في تنظيم الزيارة. وأكد المسؤول في بيان أن سياسة إيران هي تعزيز الحوار مع الشعب الأميركي، مشيرا إلى أن المعهد دعا ظريف لإلقاء كلمة والإجابة عن أسئلة من المستمعين.

وكان مدير المعهد إدوارد ووكر قال في وقت سابق أن المعهد خطط أصلا لحفل عشاء صغير لظريف، ولكنه اضطر لإلغاء ذلك الجزء من الزيارة لأن وزارة الخارجية لم تكن ستسمح لظريف بالبقاء خلال الليل.

ونظرا لعدم وجود علاقات دبلوماسية بين إيران والولايات المتحدة تفرض واشنطن قيود سفر مشددة على الدبلوماسيين الإيرانيين المعتمدين لدى الأمم المتحدة في نيويورك. وكانت الزيارة لو تمت ستصبح أول زيارة يقوم بها السفير الإيراني للعاصمة الأميركية منذ نحو عام. وقال منظمو الزيارة إن السفير كان سيلتقي أعضاء في مجلسي الشيوخ والنواب الأميركيين.

وكان الرئيس بوش ضم في يناير/ كانون الثاني إيران إلى ما يسميه "محور الشر" مع العراق وكوريا الشمالية، ولكن الولايات المتحدة اتخذت موقفا مختلفا مع كل دولة. وعرضت إيران مساعدة القوات الأميركية في حالات الطوارئ خلال الحملة العسكرية الأميركية في أفغانستان العام الماضي. ولكن المسؤولين الأميركيين كشفوا في وقت لاحق عن وجود خلاف مع إيران من أجل السعي إلى النفوذ غربي أفغانستان ومزاعم بتوفير ملاذ لبعض أعضاء القاعدة وهو اتهام نفته طهران.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة