هجمات لتنظيم الدولة على الجيش والبشمركة   
الأحد 28/5/1437 هـ - الموافق 6/3/2016 م (آخر تحديث) الساعة 11:50 (مكة المكرمة)، 8:50 (غرينتش)

هاجم تنظيم الدولة الإسلامية مقرين للجيش العراقي شمال شرقي مدينة الرمادي بمحافظة الأنبار، مما أدى إلى مقتل عشرة جنود وتدمير عدد من الآليات، كما شن هجوما واسعا على قوات البشمركة غرب محافظة نينوى.

وقال مراسل الجزيرة إن تنظيم الدولة هاجم القوات العراقية في محيط مدينة الخالدية، مما أدى إلى مقتل عشرة من الجنود على الأقل وإصابة عدد آخر، كما دمر ثماني آليات تابعة للجيش والحشد.

وأشار المراسل إلى أن القوات المستهدفة كانت متوجهة لاستعادة منطقة الخالدية التي يسيطر عليها تنظيم الدولة منذ أكثر من عام، والواقعة بين مدينتي الرمادي والحبانية اللتين تسيطر عليهما القوات العراقية، وتعد منطلقا لهجمات التنظيم.

من جهة أخرى، شن مقاتلون من تنظيم الدولة الإسلامية هجوما واسعا السبت على قوات البشمركة في خطوط المواجهة بين الطرفين غرب محافظة نينوى.

وقال مصدر في قوات البشمركة للجزيرة إن المقاتلين الأكراد تمكنوا من صد الهجوم بمساعدة طائرات التحالف الدولي، بينما قالت مصادر في التنظيم إن مقاتليه ألحقوا خسائر فادحة بصفوف البشمركة.

من جهة أخرى وفي منطقة الرمادي، قالت مصادر في الشرطة العراقية إن أربعة من الحشد العشائري قتلوا السبت بانفجار عبوة ناسفة استهدفت سيارتهم في منطقة العنكور جنوب الرمادي، كما قتل جنديان عراقيان وأصيب ستة آخرون جراء قصف تنظيم الدولة ثكنات بمنطقة رميلة قرب الرمادي.

وفي معسكر المزرعة شرق الفلوجة، قالت مصادر عسكرية عراقية إن ضابطا وثلاثة جنود أصيبوا برصاص أحد قادة مليشيات الحشد الشعبي بعد عراك نشب بين الجانبين.

من جانبه قال تنظيم الدولة الإسلامية إنه قتل العقيد كريم حسن البرّاك -الذي يعمل آمر لواء في الجيش العراقي- وعددا من مرافقيه بتفجير في منطقة السدة بعرب جبور جنوب بغداد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة