دمشق تنفي زيارة المعلم للسعودية   
الأربعاء 29/8/1428 هـ - الموافق 12/9/2007 م (آخر تحديث) الساعة 11:00 (مكة المكرمة)، 8:00 (غرينتش)
وليد المعلم (رويترز-أرشيف)
نفى مصدر إعلامي رسمي سوري ما تناقلته وسائل الإعلام عن زيارة وزير الخارجية وليد المعلم للسعودية اليوم، وفق ما نقلته وكالة الأنباء السورية الرسمية دون ذكر تفاصيل أخرى.

وفي الرياض نقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مصدر سعودي رسمي -طلب عدم نشر اسمه- قوله إن زيارة المعلم للمملكة والتي كانت مقررة اليوم ألغيت، دون إعطاء أي إيضاحات أخرى.

وكان مصدر رسمي سعودي أعلن في وقت سابق أن الوزير السوري سيلتقي اليوم في جدة الملك عبد الله بن عبد العزيز، في أول لقاء على هذا المستوى بين البلدين منذ الحملة الإعلامية بينهما في أغسطس/آب الماضي.

وكان من المفترض –وفق المصدر السعودي– أن يسلم المعلم الملك عبد الله رسالة من الرئيس السوري بشار الأسد لم يكشف عن مضمونها. وأوضح المصدر أن وزير الخارجية السوري سيجري أيضا محادثات مع نظيره السعودي سعود الفيصل.

كما نقلت وكالة رويترز عن مصدر سياسي لبناني إشارته إلى أن زيارة المعلم المفترضة جزء من جهود لتهدئة التوتر بين دمشق والرياض.

وشهدت العلاقات بين البلدين توترا في الفترة الأخيرة بعدما انتقد فاروق الشرع نائب الرئيس السوري يوم 14 أغسطس/آب الماضي السعودية لتغيبها عن الاجتماع الأخير للدول المجاورة للعراق الذي عقد في دمشق، واصفا دور السعودية في المنطقة بأنه "شبه مشلول".

وردت الرياض بقوة على كلام الشرع متهمة إياه بالسعي للإساءة إلى صورة المملكة، ووجهت أيضا تهمة مبطنة لدمشق بالعمل على "نشر الفوضى والقلاقل في المنطقة".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة