ارتفاع الإصابات المتصلة بالحواسيب   
الأحد 1430/6/20 هـ - الموافق 14/6/2009 م (آخر تحديث) الساعة 18:11 (مكة المكرمة)، 15:11 (غرينتش)
 

مازن النجار
 
رصدت دراسة أميركية ارتفاع عدد الإصابات الحادة ذات الصلة بالحواسيب بنسبة 732% في الفترة بين 1994 و2006.
 
وأوضحت الدراسة، التي نشرت بالموقع الإلكتروني للمجلة الأميركية للطب الوقائي، أن تلك الإصابات ازدادت سنويا من حوالي 1300 إلى 9300 إصابة حادة تقريبا خلال تلك الفترة.
 
وحددت الدراسة، التي أجراها باحثون بمركز أبحاث الإصابات والسياسة في مستشفى الأطفال القومي الأميركي بقيادة الأستاذة بكلية طب جامعة أوهايو الأميركية الدكتورة لارا ماكينزي، أكثر أنواع الإصابات الحادة شيوعا في الجروح أو القطوع (39%)، والكدمات والسحجات (23%).
 
الأطراف والرأس
وبينما تجاوزت إصابات الأطراف نصف إجمالي الإصابات، كان معظم إصابات الأطفال في الرأس، وأفادت الدراسة أن الأطفال دون سن العاشرة كانوا أكثر تعرضا بخمسة أضعاف للإصابة في الرأس مقارنة بمن هم فوق سن العاشرة.
 
وتقول ماكينزي إن الأطفال دون الخامسة هم أكثر شريحة عمرية تعرضا للإصابات، وأكثرها زيادة لمعدلات الإصابة خلال فترة الدراسة (1994-2006). وهناك مخاطر إصابة قائمة، خاصة بالنسبة للأطفال، لدى الحراك في منزل يحتوي على حواسيب أو أجهزة متصلة بها.
 
وكان السبب الأكثر شيوعا للإصابات الحادة، ذات الصلة بالحواسيب، هو الاصطدام بأحد مكونات النظام الحاسوبي أو السقوط فوقه (37%)، يتلوه سقوط الأجهزة الحاسوبية على المصاب (21%).
 
"
ذكرت الدكتورة ماكينزي أن الأطفال دون الخامسة هم أكثر شريحة عمرية تعرضا للإصابات الحادة المتصلة بالحواسيب
"
وكشفت الدراسة أن السبب الرئيسي في الإصابات بالنسبة للأطفال دون الخامسة والراشدين فوق الستين من العمر هو التعثر أو السقوط على أجهزة خاصة بالحاسوب.
 
وذكرت ماكينزي بتقديم هيئات مختلفة لتوصيات ومعايير سلامة في المنزل، بما فيه غرف النوم والمعيشة ودورات المياه والمطابخ، لكن غرفة المكتب المنزلي أو منطقة الحاسوب بالمنزل نادرا ما تلقى اهتماما.
 
توصيات للسلامة
وينبغي للأهل -حسب الدراسة- اتخاذ بعض الخطوات لجعل منطقة وضع الحاسوب أو المكتب المنزلي آمنا بقدر الإمكان، وذلك بإبعاد الأجهزة المرتبطة به عن متناول الصغار، وتركيب أغطية أمان للمقابس الكهربائية غير المستخدمة، وإتاحة الحواسيب لاستخدام الصغار بإشراف الراشدين فقط، وعزل منطقة لعب الصغار عن موضع الحاسوب.
 
وحثت التوصيات أيضا على إبعاد موقع الحاسوب عن ممرات المنزل، وإسناده للحائط، ووضعه على سطح مستقر وخال من الفوضى والمهملات، وتنظيم وتأمين أسلاكه وكابلاته بعيدا عن مسار حركة الأقدام، وتثبيت الأثاث الثقيل ومكونات العتاد الحاسوبي إلى الحائط أو على الأرض.
 
وينبغي أن يتذكر الراشدون إذا أرادوا نقل حاسوب من مكان لآخر التأكد من خلو المسار من العوائق، ورفعه رأسيا إلى أعلى، والإمساك به قريبا جدا لأجسامهم، بحيث تعتمد الحركة الرأسية على الركبتين.
 
يشار إلى أن هذه أول دراسة منشورة تتناول الإصابات الحادة المتصلة بالحواسيب على المستوى الأميركي حيث جمع الباحثون بيانات الدراسة من نظام مراقبة الإصابات الإلكترونية القومي (أن.أي.آي.أس.أس)، الذي تديره الهيئة الأميركية لسلامة السلع الاستهلاكية.
 
وتقدم قاعدة بيانات هيئة سلامة السلع الاستهلاكية المعلومات المتاحة حول الإصابات ذات الصلة بالسلع الاستهلاكية والترفيه والرياضة، والتي يتم علاجها في أقسام الطوارئ بالمستشفيات بمختلف أنحاء البلاد.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة