تبادل لإطلاق النار على الحدود الهندية الباكستانية   
الأحد 1422/11/20 هـ - الموافق 3/2/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جنديان باكستانيان يراقبان الوضع الأمني في ماداربور قرب خط الهدنة الفاصل بين باكستان والهند في كشمير (أرشيف)

ـــــــــــــــــــــــ
مسلحان كشميريان وجندي هندي يلقون مصرعهم بمعركة عنيفة دارت الليلة الماضية في الجزء الهندي من إقليم كشمير

ـــــــــــــــــــــــ

وزير الخارجية الروسي يصل نيودلهي في وقت لاحق اليوم في زيارة يعتقد أنها ستركز على التوتر الحالي بين الهند وباكستان
ـــــــــــــــــــــــ

تبادلت القوات الهندية والباكستانية الليلة الماضية إطلاق نيران الأسلحة على خط الحدود الفاصل بينهما في كشمير المتنازع عليها مما أدى إلى إصابة قروي هندي بجروح، في حين قتل مسلحان كشميريان وجندي هندي بمواجهات عنيفة في الشطر الهندي من الإقليم المضطرب. وعلى الصعيد السياسي تستعد الهند لاستقبال وزير الخارجية الروسي الذي يصلها في وقت لاحق اليوم في زيارة يعتقد أنها ستركز على التوتر الحالي بين نيودلهي وإسلام آباد.

فقد قال متحدث باسم الشرطة الهندية إن قوات البلدين تبادلت القصف بمدافع الهاون والرشاشات في قطاعات نوشهرا وراجوري وبونش في حين تبادلت نيران الأسلحة الصغيرة في قطاعات كاثوا وهيرا ناجار وسامبا وأخنور.

وأصيب قروي في كاثوا على مسافة 85 كيلومترا جنوبي جامو العاصمة الشتوية لولاية جامو وكشمير. وفي الوقت نفسه لقي مسلحان كشميريان وجندي هندي مصرعهم في معركة عنيفة دارت الليلة الماضية في الجزء الهندي من إقليم كشمير.

وذكرت مصادر الشرطة الهندية أن المعركة وقعت في قرية هيلار التي تبعد نحو 70 كلم جنوبي سرينغار العاصمة الصيفة لكشمير. وأوضح أن القوات الهندية حاصرت مجموعة من المقاتلين الكشميريين في تلك القرية واشتركت معهم في معركة عنيفة أسفرت عن مقتل مقاتلين كشميريين وجندي هندي.

زيارة إيفانوف للهند
إيغور إيفانوف
وعلى الصعيد الدبلوماسي قال مسؤولون إن التوتر بين الهند وباكستان سيستأثر بقدر كبير من الاهتمام في المباحثات التي سيجريها وزير الخارجية الروسي إيغور إيفانوف مع القادة الهنود.

وقال مسؤول بالحكومة الهندية إن إيفانوف الذي من المقرر أن يصل إلى نيودلهي في وقت لاحق اليوم سيجتمع مع نظيره الهندي جاسوانت سينغ ووزير الدفاع الهندي جورج فرنانديز في الزيارة التي تستغرق يومين.

وذكرت وكالة برس تراست الهندية للأنباء أنه من المتوقع أن يوقع البلدان الحليفان منذ الحرب الباردة اتفاقية للتعاون الدفاعي في الأسبوع القادم.

ونسبت الوكالة إلى مسؤول بوزارة الخارجية الهندية قوله إن من المرجح أيضا أن يبحث الجانبان شراء الهند حاملة الطائرات الروسية "الأميرال غورشكوف" وطائرات الاستطلاع البعيدة المدى "تي يو 22" والإنتاج المشترك لطائرة نقل تتسع لسبعين مقعدا.

ومن المتوقع أيضا أن تتطرق المباحثات بين الدولتين إلى إعادة إعمار أفغانستان التي دمرتها الحرب وهو ما تعهدت الهند بالمساهمة فيه بمبلغ مائة مليون دولار.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة