تأجيل قمة الفرنكوفونية إلى العام المقبل   
الثلاثاء 1422/7/22 هـ - الموافق 9/10/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

إميل لحود
تقرر تأجيل قمة الفرنكوفونية المقرر عقدها في العاصمة اللبنانية بيروت إلى السادس والعشرين من أكتوبر/ تشرين الأول عام 2002 بدلا من عقدها الشهر الحالي بسبب الأوضاع الدولية الراهنة المترتبة على بدء الهجمات الأميركية على أفغانستان.

وأعلن الرئيس اللبناني إميل لحود في بيان صادر عنه كأول رد فعل لقرار التأجيل أن بلاده "تتفهم" قرار الأمانة العامة لمنظمة الدول الفرنكفونية تأجيل قمتها التاسعة.

واعتبر لحود أن الظروف التي استجدت بعد أحداث الحادي عشر من سبتمبر/ أيلول الماضي في الولايات المتحدة جعلت عددا من رؤساء الدول الفرنكوفونية يؤثرون عدم مغادرة دولهم خلال هذه الفترة لاسيما بعد بداية العمليات العسكرية في أفغانستان.

وكان وزير الثقافة اللبناني غسان سلامة قد أعلن أمس الاثنين قرار تأجيل قمة منظمة الدول الفرنكوفونية، وقال في مؤتمر صحفي عقده بهذه المناسبة إن مكان انعقاد القمة سيبقى ببيروت، وإن كل النشاطات الثقافية التي كان لبنان قد بدأ القيام بها احتفاء بالقمة ستستمر وفقا للبرامج التي كانت قائمة.

وكان لبنان يتوقع حضور رؤساء ورؤساء حكومات 55 دولة ناطقة جزئيا أو كليا باللغة الفرنسية تنضوي في منظمة الدول الفرنكفونية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة