إلياس المر.. إداري تبع خطى والده السياسي   
الثلاثاء 1426/6/6 هـ - الموافق 12/7/2005 م (آخر تحديث) الساعة 21:40 (مكة المكرمة)، 18:40 (غرينتش)
إلياس المر (الفرنسية)
يتحدر إلياس المر (43 عاما) من أسرة سياسية من جبل المتن المسيحي.
 
والده ميشال المر الذي شغل مناصب وزارية ومنصب نائب رئيس الوزراء عدة مرات، ونجا من محاولة اغتيال عام 1985 أدين بارتكابها زعيم القوات اللبنانية سمير جعجع.
 
درس إلياس المر المحاماة وتولى إدارة عدد من الشركات المالية والعقارية والسياحية والأشغال العامة في لبنان وخارجه، وهو متزوج من كارين لحود ابنة الرئيس إميل لحود, وله ثلاثة أولاد.
 
بدأ إلياس أولى خطواته في السياسة عام 2000 عندما حل محل والده ميشال المر على رأس وزارة الدفاع في عهد رئيس الوزراء الراحل رفيق الحريري.
 
بقي في هذا المنصب حتى أكتوبر/تشرين الأول 2004 رغم التعديلات العديدة التي أدخلها الحريري على حكوماته المتتالية.
 
وفي أبريل/نيسان 2005 تولى حقيبة الدفاع أيضا في حكومة نجيب ميقاتي التي شغل فيها أيضا منصب نائب رئيس الوزراء.
 
وتقول مصادر سياسية في بيروت إن الرئيس لحود يأمل أن يشغل صهره حقيبة في الحكومة الجديدة التي كلف تشكيلها فؤاد السنيورة.
 
قاد المر -الذي يعد من أشد الموالين لسياسة سوريا- في أغسطس/آب 2001 حملة في الأوساط المسيحية المعارضة لدمشق وخصوصا ضد ناشطي التيار الوطني الحر وحزب القوات اللبنانية، سجن في إطارها نحو 250 شخصا.
 
وفي ربيع عام 2004 أكد إلياس المر أن أجهزته نجحت في تفكيك شبكة إسلامية يشتبه في تهريبها أسلحة إلى العراق, وذلك في مجدل عنجر قرب الحدود السورية.
 
ويقول النائب والزعيم الدرزي وليد جنبلاط عن إلياس المر إنه أصبح قريبا من رفيق الحريري قبل اغتياله يوم 14 فبراير/شباط الماضي، ما جعله من "المغضوب عليهم".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة