البابا يدعو من ألمانيا إلى حوار بين المسيحيين واليهود   
الجمعة 14/7/1426 هـ - الموافق 19/8/2005 م (آخر تحديث) الساعة 15:30 (مكة المكرمة)، 12:30 (غرينتش)

البابا يشق طريقه بين آلاف المستقبلين أمس في كولونيا (الفرنسية)

دعا البابا بنديكت السادس عشر خلال زيارة نادرة لبابا الفاتيكان إلى معبد يهودي إلى حوار "صادق وحقيقي" بين المسيحيين واليهود.

وشدد البابا الذي يقوم بزيارة إلى موطنه الأصلي مدتها أربعة أيام، على عدم المبالغة في التركيز على الاختلافات بين الديانتين.

وأدان بنديكت السادس عشر ما وصفه بـ"جريمة" معسكرات الهولوكوست "غير المعقولة" خلال الحرب العالمية الثانية. وشجب كذلك انبعاث مشاعر معاداة النازية والعداء للأجانب.

تصريحات رأس الكنيسة الكاثوليكية أدلى بها اليوم الجمعة في معبد يهودي في مدينة كولون خلال زيارة هي الثانية من نوعها لبابا الفاتيكان بعد زيارة سلفه يوحنا بولس الثاني إلى كنيس روما إيطاليا عام 1986.

وتأتي تصريحات بابا الكنيسة الأرثوذوكسية بعد أقل من شهر على إثارة الحكومة الإسرائيلية زوبعة في وجه البابا بعد إدانته تفجيرات شرم الشيخ ولندن مستثنيا عملية تل أبيب التي نفذها ناشط من الجهاد الإسلامي.

وكانت وسائل الإعلام الإسرائيلية أشارت بعد انتخاب الكاردينال الألماني جوزف راتزغر لمنصب البابوية خلفا ليوحنا بولس الثاني، إلى انضمامه خلال شبابه إلى الخدمة الإلزامية ضمن الشبيبة الهتلرية في السنوات الأخيرة من الحرب العالمية الثانية.

من جهة أخرى التقى بنديكت السادس عشر اليوم في إطار جولته الخارجية الأولى بعد انتخابه، الرئيس الألماني هورست كولر.

واستقبل البابا عند وصوله أمس الخميس إلى مطار كولونيا غرب ألمانيا نحو 400 ألف ألماني معظمهم من الشبان.


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة