رئيس وزراء تايلند يتمسك بالطهي ويصف منصبه بأنه صغير   
الثلاثاء 1429/1/22 هـ - الموافق 29/1/2008 م (آخر تحديث) الساعة 21:08 (مكة المكرمة)، 18:08 (غرينتش)

ساماك سوندارافيج كان معروفا لدى مواطنيه من خلال برنامج تلفزيوني للطهي (رويترز)
تعهد رئيس وزراء تايلند الجديد ساماك سوندارافيج، المعروف على نطاق واسع لدى مواطنيه بكونه طباخا ماهرا، بعدم التخلي عن الطهي وقال إن شيئا صغيرا مثل رئاسة الوزراء لن يثنيه عن شغفه بالطهي.

وبعد أن أعلن أمس عن اختياره لتولي رئاسة الوزراء، تعهد ساماك بإحياء برنامجه التلفزيوني الأسبوعي للطهي الذي توقف بثه هذا الشهر بعد أن استولت الحكومة المنتهية ولايتها على المحطة التلفزيونية التي تذيعه.

وقال ساماك (72 عاما) للصحفيين وهو يتجول في سوق مكشوف للسلع الغذائية في بانكوك "لا يزال أمامنا بث لمدة ثلاثة أشهر من عرضنا الجديد للطهي مسجلا على شرائط، والدستور لا يحظر على رئيس الوزراء تقديم عروض تلفزيونية".

وعلى مدى السنوات السبع الماضية ظل البرنامج الذي يقدمه ساماك مصدرا لعشاق الطعام المتبّل في تايلند على الرغم من أن مقدمه لا يروق لكل شخص.

وتشير استطلاعات الرأي العام إلى أن ساماك -الذي كان أشهر معلق إذاعي مناهض للشيوعية في السبعينيات- يحظى بتأييد أقل من نصف سكان البلاد. وأصبح لساماك خصوم في الجيش والمؤسسة الملكية لأنه كان واجهة لرئيس الوزراء المخلوع تاكسين شيناواترا الذي أطيح به في انقلاب عام 2006.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة