الصليب الأحمر يؤكد مقتل وجرح المئات في معارك مقديشو   
الاثنين 1428/2/8 هـ - الموافق 26/2/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:54 (مكة المكرمة)، 21:54 (غرينتش)
جثة شرطي حكومي لقي مصرعه قبل أسبوع في مقديشو (الفرنسية-أرشيف)

قال الصليب الأحمر الدولي إن جولات القتال الأخيرة في العاصمة الصومالية مقديشو خلفت مئات الجرحى.
 
وقال مدير فرع الصومال في المنظمة الإنسانية باسكال هوندت إن أكثر من 430 شخصا -أغلبهم مدنيون- جرحوا في المواجهات منذ مطلع العام الحالي, أي منذ خروج المحاكم الإسلامية من مقديشو, فيما يبقى من الصعب التأكد من إجمالي القتلى.
 
وأشارت تقديرات إلى أن نحو 50 شخصا قتلوا منذ مطلع العام, آخرهم عشرة سقطوا قبل يومين.
 
طائرة للصليب الأحمر في مطار مقديشو (الفرنسية-أرشيف)
وقال هوندت إن وتيرة القتال اشتدت الشهر الحالي, ما يؤشر على أن المسلحين الإسلاميين ينفذون ما وعدوا به بالتصدي للهجوم الإثيوبي على طريقة المقاومة العراقية.
 
وقال الصليب الأحمر إنه قلق "لمحنة المدنيين الذين يتواجدون في مناطق تقع فيها اشتباكات", ودعا جميع الأطراف المتحاربة إلى الالتزام بقواعد القانون الإنساني الدولي.
 
أرض الهجرتين
ووعد تنظيم جديد يطلق على نفسه "حركة المقاومة الشعبية في أرض الهجرتين" بأن يستقبل الإثيوبيون "بالرصاص والبنادق".
 
ويتوقع خلال أسبوعين وصول قوة من 1500 جندي أوغندي هم طليعة قوة أفريقية تحظى بتأييد مجلس الأمن.
 
وبدأت القوات الإثيوبية انسحابها لتترك مكانها للقوة الأفريقية الجديدة التي بلغ تمويلها حتى الآن 44 مليون دولار من الاتحاد الأوروبي وبريطانيا والولايات المتحدة, ويساهم في نقلها إلى الصومال دول مثل الجزائر.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة