مقتل ستة من طالبان بهجوم في قندهار   
السبت 1426/12/28 هـ - الموافق 28/1/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:32 (مكة المكرمة)، 21:32 (غرينتش)
جندي أميركي يقف إلى جانب جندي أفغاني قرب كابل (رويترز-أرشيف)
قالت الشرطة الأفغانية إن ستة على الأقل من مقاتلي طالبان قتلوا عندما هاجم عناصر من الحركة مركزا للشرطة في قندهار جنوبي أفغانستان.
 
وقال قائد الشرطة في المنطقة شير آغا إن الهجوم الذي وقع فجر اليوم في منطقة ريجيستان خلف مقتل ستة إلى سبعة من طالبان.
 
كما أكدت الشرطة أن المعركة التي استمرت ساعتين خلفت أيضا جرح خمسة من رجال الأمن.
 
وفي هجوم لاحق قتل اثنان من رجال الشرطة وجرح مثلهما عندما انفجرت عبوة ناسفة في العربة التي كانوا يستقلونها في محافظة هلمند جنوبي البلاد.
 
من جهة أخرى أعلن الجيش الأميركي إصابة اثنين من جنوده بجروح في انفجار قنبلة استهدفت سيارتهما خلال دورية في إقليم كونار شرقي أفغانستان والذي يعد أحد معاقل طالبان، وأعقبه إطلاق للنار والصواريخ.
 
كما انفجرت قنبلة قرب قاعدة أميركية في قندهار, لكنها لم تخلف ضحايا.
 
وقد تعهدت القوات الأميركية في بيان لها بمواصلة العمليات القتالية المكثفة بالتعاون مع القوات الأفغانية وقوات التحالف في المنطقة "بشكل يحرم العدو من الوجود الآمن ولبسط سيطرة الحكومة الأفغانية المنتخبة".
 
ويشارك نحو 20 ألف جندي بقيادة أميركية أغلبهم أميركيون في عمليات قتالية في جنوب وشرق أفغانستان, في حين يتمركز قرابة عشرة آلاف جندي يقودهم حلف شمال الأطلسي في أجزاء أخرى من البلاد.

القوة البريطانية
وفي بريطانيا أعلن وزير الدفاع جون ريد اليوم أمام مجلس العموم البريطاني أن لندن سترفع قواتها في أفغانستان بـ3300 جندي لتصل إلى 5700 جندي بريطاني.
 
يأتي تعزيز القوات البريطانية في وقت تستعد فيه لندن لتولي قيادة فريق حلف شمال الأطلسي هناك في مايو/أيار المقبل.
 
وتقدر كلفة هذه العملية التي تمتد على ثلاث سنوات بمليار جنيه إسترليني (1.45 مليار يورو), ولا تتطلب سحب قوات بريطانية من العراق.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة