لاعبو إسبانيا يواصلون إضرابهم   
الاثنين 24/9/1432 هـ - الموافق 22/8/2011 م (آخر تحديث) الساعة 21:09 (مكة المكرمة)، 18:09 (غرينتش)

من مباراة الموسم الماضي بين إشبيلية وفياريال (الفرنسية)

أعلنت رابطة اللاعبين الإسبانيين لكرة القدم اليوم مواصلة الإضراب عن اللعب في المرحلة الثانية من الدوري المقررة يومي 27 و28 أغسطس/آب الحالي عقب اجتماع غير ناجح مع رابطة دوري المحترفين.

وقال المتحدث باسم الرابطة لويس خيل عقب اجتماع بمقر الرابطة إن "الإضراب سيبقى قائما في المرحلة الثانية". وأضاف أن "المقترحات لحل الأزمة تبقى بعيدة عن الواقع ولكننا سنواصل العمل".

بدوره أكد نائب رئيس رابطة الدوري الإسباني فرانشيسكو كاتالان الأمر قائلا "أعتقد بأن شيئا إيجابيا يمكن أن نستخلصه من اجتماع اليوم" دون إعطاء المزيد من التفاصيل. وأوضح أن اجتماعا آخر سيعقد في هذا الصدد غدا الثلاثاء.

وسبق للطرفين أن اجتمعا أيام الأربعاء والجمعة والسبت الماضية لكن لم يتوصلا إلى اتفاق.

ويطالب اللاعبون بالدفع الفوري لرواتبهم غير المدفوعة والتي تؤثر على نحو مائتي لاعب وهي تصل إلى خمسين مليون يورو بحسب نقابة اللاعبين الإسبانيين.

وكان لاعبو الدرجتين الأولى والثانية دعوا الخميس قبل الماضي إلى إضراب في المرحلتين الأوليين من الدوري، لكن مع مواصلة التفاوض.

ولم تجر المرحلة الأولى نهاية الأسبوع الماضي بسبب الإضراب، ويبدو أن المرحلة الثانية في طريقها إلى المصير ذاته بسبب عدم التوصل إلى حل للأزمة.

ويطالب اللاعبون رابطة دوري المحترفين بحقوقهم من صور المباريات كما ينددون بإحجام بعض الأندية المديونة عن دفع كامل رواتب لاعبيها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة