لندن وواشنطن تتأهبان بعد إحباط مخطط تفجير الطائرات   
الخميس 1427/7/15 هـ - الموافق 10/8/2006 م (آخر تحديث) الساعة 12:08 (مكة المكرمة)، 9:08 (غرينتش)

رفع حالة التأهب في مطار هيثرو إثر الإعلان عن المخطط (رويترز)

رفعت كل من لندن وواشنطن من مستوى الخطر لديها إلى أعلى الدرجات إثر إعلان الشرطة البريطانية إحباطها خطة لتفجير عدد من الطائرات المتجهة من بريطانيا إلى الولايات المتحدة واعتقال عدد من الأشخاص المشتبه بهم.

ورفعت أجهزة الأمن البريطانية حالة التأهب إلى "الحرج", وهو المستوى الأعلى في سلم من خمس درجات تحسبا لهجمات وشيكة.

كما أعلنت وزارة الأمن الداخلي الأميركية رفع مستوى الخطر في البلاد إلى المستوى الحاد أو الأحمر بالنسبة لرحلات الطيران التجارية المنطلقة من المملكة المتحدة.

وأعلن وزير الداخلية البريطاني جون ريد أن الخطة التي أحبطتها الشرطة البريطانية (سكتلنديارد) كانت تهدف إلى "إسقاط عدد من الطائرات عن طريق تفجيرها في الجو" لتسبب "خسائر فادحة في الأرواح".

وأضاف ريد أن الخطة كانت "كبيرة للغاية" والسلطات تعتقد بأنها كانت تشكل "تهديدا كبيرا للمملكة المتحدة وشركائها".

وأوضحت الشرطة البريطانية أن هدف الخطة كان تفجير قنابل هربت إلى طائرات متجهة إلى الولايات المتحدة في حقائب يد الركاب.

وقال مصدر بالشرطة إنه يعتقد بأن المؤامرة كانت تتضمن إدخال جهاز به كيماويات سائلة إلى الطائرات. وبناء ذلك منعت شركة الطيران البريطانية المسافرين على متنها من حمل حقائبهم ومتعلقاتهم اليدوية إلى الطائرة.

ونقلت وسائل الإعلام البريطانية عن سلطات البلاد اعتقلت نحو 20 مشتبها، وأشارت شبكة سكاي نيوز إلى أن عدد الطائرات المستهدفة كان 20 طائرة.

"
عدد من شركات الطيران العالمية ألغت رحلاتها إلى لندن مؤقتا
"
إرباك الطيران

وأحدث الإعلان عن المخطط إرباكا كبيرا في حركة الطيران من وإلى المطارات البريطانية.

وقالت شركة الخطوط الجوية البريطانية في بيان "من المرجح أن تلغى اليوم بعض الرحلات، وينصح كل الزبائن غير المضطرين للسفر اليوم بالبقاء في منازلهم".

وقررت كل من شركة كي.أل.أم الهولندية وإير فرانس الفرنسية ولوفتهانزا الألمانية وإيبيريا الإسبانية وأولمبيك اليونانية إلغاء رحلاتها المتجهة إلى لندن بشكل مؤقت، كما أعلن مطار بروكسل في بلجيكا إلغاء جميع الرحلات المتجهة إلى العاصمة البريطانية مؤقتا أيضا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة