باكستان تطلب من الأفغان بمنطقة القبائل الرحيل   
الاثنين 1427/2/13 هـ - الموافق 13/3/2006 م (آخر تحديث) الساعة 21:38 (مكة المكرمة)، 18:38 (غرينتش)

القوات الباكستانية تشن حملة شرسة على مقاتلي طالبان في وزيرستان (رويترز)
أمرت السلطات الباكستانية الأفغان في منطقة وزيرستان الشمالية القبلية المتاخمة لأفغانستان بمغادرة المنطقة والعودة إلى بلادهم في الوقت الذي تم فيه الإعلان عن اعتقال عدد من الناشطين في المنطقة.

وبثت الإذاعة الباكستانية الحكومية اليوم رسائل تطالب المقيمين الأفغان بالرحيل.

من جانبه قال ظهير الإسلام أكبر مسؤول حكومي في وزيرستان الشمالية إن السلطات أعطت الأفغان مهلة لمغادرة المنطقة مرتين أو ثلاث مرات العام الماضي لكنهم لم يفعلوا.

وأضاف "الآن هم ليسوا لاجئين أفغانا بل أجانب ويجب أن يغادروا وزيرستان الشمالية في الحال"، مشيرا إلى أن السلطات ستتخذ بحقهم إجراءات قاسية ما لم يفعلوا ذلك.

من ناحية ثانية أفاد مسؤولون باكستانيون أن ثمانية ناشطين إسلاميين اعتقلوا في المنطقة الحدودية حيث تعرضت مواقع عديدة للجيش الباكستاني لهجمات خلال نهاية الأسبوع.

وقال مسؤول حكومي لم يفصح عن اسمه إن حاجزين للجيش تعرضا لهجومين بالرشاشات أو بتفجير عبوة ناسفة دون أن يؤديا لوقوع إصابات.

وكان الجيش الباكستاني قال إنه قتل 30 إسلاميا من الموالين لطالبان ومؤيديهم المحليين قرب ميران شاه عاصمة وزيرستان قبل يومين.

وينفذ الجيش الباكستاني منذ أكتوبر/تشرين الأول 2003 عمليات على ناشطين في طالبان وأنصارها من تنظيم القاعدة الذين لجؤوا إلى باكستان بعد سقوط نظام طالبان نهاية 2001.

وقتل خلال العمليات الأخيرة في ميران شاه أكثر من 300 ناشط إسلامي نصفهم من الأجانب وأكثر من 250 جنديا باكستانيا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة