نقيب الممثلين المصريين يرشق إسرائيل بحجر   
الثلاثاء 7/3/1422 هـ - الموافق 29/5/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

يوسف شعبان يرشق الإسرائيليين بالحجارة
رشق نقيب الممثلين المصريين يوسف شعبان اليوم الجنود الإسرائيليين بالحجارة عند زيارته نقطة حدودية جنوب لبنان. وقال إن فناني مصر سيواصلون رفضهم للتطبيع مع إسرائيل ما دامت  تحتل أرضا عربية.

وقد زار شعبان عدة مواقع في جنوب لبنان كان يحتلها الجيش الإسرائيلي قبل إنهاء 22 عاما من الاحتلال. وقد وجه حزب الله الذي قاد المقاومة المسلحة ضد الاحتلال الدعوة لشعبان لزيارة المنطقة.

وقال شعبان للصحافيين لدى وقوفه عند بوابة فاطمة "إن إيماني بالله كبير بعد أن أضاء حزب الله الظلام الدامس، وأزاح حالة القنوط واليأس التي كنا نعيشها".

وأضاف "أنا بصفتي نقيبا للفنانين المصريين أقول إننا قمنا بواجبنا تجاه الانتفاضة في فلسطين المحتلة، فقد اعتصمنا عدة مرات، وأحرقنا العلم الإسرائيلي". كما أكد عزم النقابة على إعداد عدد من المسرحيات والأفلام والمسلسلات التي تعبر عن شعور العرب تجاه ما يحدث في الأراضي المحتلة.

وقال إنه لا عودة للتطبيع مع إسرائيل ما دامت تحتل الأراضي العربية. وأعرب عن غضبه واستيائه لرؤية المستعمرات الإسرائيلية المبنية على أراض عربية، وتساءل كيف يمكن أن تسمى مستعمرات إسرائيلية وهي على أرض عربية.

والتقط شعبان أمام الصحافيين أحجارا ورمى بها نحو الجنود الإسرائيليين الذين كانوا يقبعون في مواقعهم المواجهة لبوابة فاطمة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة