مقتل أربعة من نمور التاميل شرقي سريلانكا   
الأحد 1428/5/10 هـ - الموافق 27/5/2007 م (آخر تحديث) الساعة 15:02 (مكة المكرمة)، 12:02 (غرينتش)

مواجهات جديدة شرقي سريلانكا ومعلومات عن أسلحة جديدة للجيش(الفرنسية-أرشيف)

ذكرت مصادر عسكرية في كولومبو أن الجيش السريلانكي قتل أربعة من المشتبه في انتمائهم إلى نمور التاميل شرقي البلاد.

وأفاد متحدث باسم وزارة الدفاع بأن رجال البحرية السريلانكيين قتلوا أمس ثلاثة مشتبه في انتمائهم إلى النمور في عملية برية بأدغال قريبة من مدينة تيمونكالييه الساحلية شرقي البلاد.

وقال المصدر إن مغاوير الشرطة قتلوا يوم السبت مشتبها في انتمائه إلى النمور بعد أن حاول رمي قنبلة يدوية باتجاههم في منطقة أمبارا شرقي البلاد مضيفا أن أيا من رجال الشرطة لم يصب بأذى.

وأكد المصدر أيضا أن الجيش عثر في قرية محمليا في شبه جزيرة جفنا -حيث قتل قبل يومين اثنان من نمور التاميل- على 13 لغما مضادا للدبابات. ولم يصدر تعليق فوري من النمور على هذه المعلومات.

يشار إلى أن نحو 5000 شخص قتلوا منذ استئناف النزاع بين الجيش السريلانكي ومتمردي نمور التاميل، في أعقاب فترة هدوء نسبي حققتها عام 2002 مبادرة نرويجية لوقف إطلاق النار بين الطرفين.

ويقاتل النمور منذ عام 1983 الحكومة أملا في الانفصال عن الدولة السريلانكية التي تضم أقلية كبيرة من التاميل يصل تعدادها إلى 1.3 مليون نسمة.

وقضى نحو 70 ألفا خلال عقدين من الاحتراب بين النمور والحكومة السريلانكية.

سفك دماء
في هذه الأثناء حذر محللون في كولومبو من مزيد من سفك الدماء بين الحكومة ومتمردي نمور التاميل.

وتزامن ذلك مع معلومات رسمية مفادها أن الحكومة تخطط لشراء مقاتلات روسية من طراز ميغ 29 ومروحيات من طراز أم أي 24 للرد على هجمات النمور الذين طورا تكتيكاتهم الهجومية في البحر والجو.

وقال مدير مركز السياسات البديلة بكولومبو سوناندا ديشابريا إنه لا يرى إمكانية لاتفاق على وقف للنار بين الطرفين، مضيفا أن الشهور المقبلة ستشهد المزيد من التصعيد.


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة