باول يتوعد الصومال بالحرب إن خالفت شروط بلاده   
الأربعاء 1422/10/25 هـ - الموافق 9/1/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

كولن باول
قال وزير الخارجية الأميركي كولن باول إن الولايات المتحدة وجهت تحذيرا إلى عدد من الدول وأولها الصومال بأنها ستكون هدفا للحرب على ما أسماه الإرهاب إذا قامت بإيواء من تعتبرهم واشنطن إرهابيين، وأوضح في تصريحات لصحيفة واشنطن بوست أن بلاده تراقب الوضع في الصومال عن كثب.

واعتبر باول أن الصومال قد يكون "أرضا خصبه للنشاطات الإرهابية"، وأشار إلى أنه لهذا السبب يجري رصد تطورات الأوضاع في الأراضي الصومالية.

وكانت واشنطن بوست ذكرت الأسبوع الماضي أن القوات الأميركية كثفت طلعاتها الجوية فوق الصومال، كما تقوم السفن الحربية الأميركية بدوريات قرب السواحل الصومالية لمنع تسلل عناصر القاعدة الفارين من أفغانستان. وأضافت الصحيفة نقلا عن مصادر في الاستخبارات الأميركية أن حوالي مائة من عناصر شبكة القاعدة بزعامة أسامة بن لادن موجودون في منطقة القرن الأفريقي.

وقد وصلت فرق عسكرية أميركية إلى إثيوبيا وقوات ألمانية إلى جيبوتي للمشاركة في مراقبة السواحل الصومالية، في حين أعلنت بريطانيا أنها لا تعتزم المشاركة في عمل عسكري ضد الصومال في إطار ما تسميه واشنطن الحملة على الإرهاب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة