كينيا تحظر التجارة مع الصومال لمكافحة تهريب الأسلحة   
الأحد 1422/5/9 هـ - الموافق 29/7/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قرر الرئيس الكيني دانيال أراب موي حظر التجارة عبر الحدود مع الصومال لمكافحة دخول الأسلحة بصورة غير قانونية إلى كينيا. وأوضح بيان صادر عن مكتب الإعلام الرئاسي الكيني أن الحظر سيبقى إلى حين تشكيل حكومة شرعية في الصومال، على حد تعبير البيان.

وقال موي أثناء خطاب له في مقاطعة لامو شرقي البلاد إن "رجال أعمال عديمي الذمة يغتنمون اميتاز المبادلات بين الحدود لإدخال أسلحة نارية بصورة غير شرعية مما يؤدي إلى تدهور الوضع الأمني".

وانتقد الرئيس الكيني اللاجئين الصوماليين الذين يشاركون في ما وصفه بالأعمال غير الشرعية مثل تهريب الأسلحة.

ووجه موي أوامره إلى رئيس الشرطة في كينيا وطالبه بالسهر على تطبيق تلك التوجيهات خاصة في المنطقة من (منديرا) على الحدود الشرقية مع الصومال وإثيوبيا إلى (كيونغا) في مقاطعة لامو شرقي البلاد.

ويذكر أن الرئيس الكيني كان قد أصدر -وللأسباب ذاتها في أغسطس/آب من عام 1999- أمرا بإقفال الحدود مع إثيوبيا والصومال لمدة سبعة أشهر.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة