خبير إسباني يكتشف لوحة جديدة لجويا   
السبت 1427/4/15 هـ - الموافق 13/5/2006 م (آخر تحديث) الساعة 13:22 (مكة المكرمة)، 10:22 (غرينتش)
المتحف البريطاني يضم مجموعة من أعمال فرانسيسكو دي جويا(أرشيف)
اكتشف خبير فني إسباني لوحة لم تكن معروفة من قبل للفنان التشكيلي فرانسيسكو دي جويا (1746-1828) بجزيرة مان البريطانية.
 
وقال بولينو جيمينيز إن اللوحة المسماة "الحبل" والتي بيعت قبل 35 عاما كعمل مجهول بمبلغ 23 ألف دولار لأحد هواة جمع اللوحات البريطانيين بلندن، تقدر قيمتها حاليا بما يتراوح ما بين ثلاثة وأربعة ملايين يورو.
 
وبدأ مالك اللوحة يتشكك في أن اللوحة لجويا، واستدعى الخبير المقيم بملقا بولينو جيمينيز الذي هدته عملية بحث استمرت عشرة أشهر إلى أن الصورة تحمل أهم الخصائص المميزة لأعمال جويا مثل وجود وجه مختبئ بها.
 
ويُعتقد أن جويا رسم تلك اللوحة عام 1770 تقريبا عندما كان يدرس الرسم بإيطاليا، وتصور اللوحة امرأة ترتدي ملابس رومانية الطراز وتحمل طفلا ينظر من النافذة، وهو ما أكده جيمينيز الذي قال إن جويا صنع العديد من الأعمال التي تحمل نفس الخواص والأشخاص والتكوينات.
 
وتُعد لوحتا "الثالث من أيار 1808" و "ساتورن يلتهم ابنه" من أهم أعمال جويا، وتعرض العديد من لوحاته في متحف برادو للفن بمدريد.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة