شرودر يطالب تركيا بتلبية مطالب الإصلاح الأوروبية   
الأربعاء 1426/3/26 هـ - الموافق 4/5/2005 م (آخر تحديث) الساعة 22:42 (مكة المكرمة)، 19:42 (غرينتش)

المستشار الألماني من أبرز المؤيدين لإنضمام أنقرة للاتحاد الأوروبي (الأوروبية)

استهل المستشار الألماني زيارته الرسمية لتركيا بمطالبتها بالمضي قدما في تنفيذ الإصلاحات التي يطالب بها الاتحاد الأوروبي.

وقال غيرهارد شرودر بمؤتمر صحفي مشترك مع رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان إن أنقرة مطالبة بتطبيق هذه الإصلاحات عمليا في الدستور والقوانين، وكذلك الاعتراف بحكومة القبارصة اليونانيين قبل بدء محادثات الانضمام في الثالث من أكتوبر/تشرين الأول القادم.

وشدد بالوقت نفسه على أن الاتحاد الأوروبي مطالب بدوره بالتأكيد على أن دعم انضمام تركيا لعضويته يجب ألا يعتمد على التغييرات باستطلاع الرأي في الدول المنضوية تحت لوائه، مضيفا أن الاتحاد يجب عليه أيضا ضمان إجراء محادثات انضمام تركيا له بالموعد المحدد لها.

من جهته أكد أردوغان أن اجتماعه مع شرودر تطرق كذلك إلى المسألة القبرصية والشرق الأوسط، ومخاوف تركيا من دعوات نواب البرلمان الألماني إلى مواجهة ما وصفوه بماضيها والمجازر التي ارتكبت ضد الأرمن عام 1915 في ظل السلطنة العثمانية.

وفيما يتعلق بالملف الأخير أشاد شرودر بدعوة أردوغان مؤخرا لتشكيل لجنة تركية أرمنية مشتركة لبحث هذه المجازر، وطالب الحكومة الأرمنية للاستجابة لهذه الدعوة. بينما تنفي أنقرة وقوع أي مجازر قائلة إن الأرمن بالغوا في أعداد القتلى الذين سقطوا فيها.

وقد التقى شرودر أيضا الرئيس التركي أحمد نجدت سيزر بأنقرة قبل أن ينتقل إلى إسطنبول حيث يلتقي بطريرك القسطنطينية المسكوني برتلماوس الأول، كما سيشارك في مؤتمر اقتصادي ألماني تركي.

تجدر الإشارة إلى أن شرودر وائتلافه الحكومي المكون من الحزب الاشتراكي الديمقراطي وحزب الخضر يدعم ترشيح تركيا لدخول الاتحاد الأوروبي، الذي يرفضه أبرز أحزاب المعارضة الألمانية الاتحاد المسيحي الديمقراطي ويفضل صيغة وضع خاص لأنقرة. 

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة