ألمانيا تستجوب سبعة إسلاميين مشتبها بهم   
الأربعاء 1423/4/22 هـ - الموافق 3/7/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

الشرطة الألمانية تقتحم شقة في هامبورغ كان يقيم فيها أحد المشتبه بتورطهم في الهجمات على أميركا (أرشيف)
استجوبت الشرطة الألمانية سبعة إسلاميين مشتبها بهم في هامبورغ المدينة الساحلية التي عاش بها من قبل عدد من منفذي هجمات 11 سبتمبر/ أيلول الماضي على الولايات المتحدة.

وقال مكتب المدعي العام في بيان إن المحققين يشتبهون في انضمام المعتقلين لما سماه بتنظيم إسلامي متشدد يخطط لشن هجمات انتحارية. وأضاف البيان أن الشرطة فتشت ست شقق ومتجرا للكتب قرب مسجد وصفه المحققون بأنه نقطة تجمعهم الرئيسية.

وقالت الشرطة إن المشتبه بهم كانوا يحاولون تشكيل خلية خاصة بهم لكنهم لم يطلقوا اسما على الجماعة. وأوضحت أنها تشتبه في أن أحد المعتقلين ساعد محمد عطا الذي يشتبه بأنه قائد المجموعة التي نفذت هجمات الحادي عشر من سبتمبر/ أيلول على مركز التجارة العالمي ووزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) وزميليه زياد سمير جراح ومروان الشحي. لكن لا يعتقد أن أحدا من الذين يخضعون للتحقيق الآن شارك في تلك الهجمات.

والمشتبه بهم الذين لم يكشف بعد عن أسمائهم جاؤوا من المغرب وأفغانستان ومصر وتتراوح أعمارهم بين 28
و51 عاما.

وقالت الشرطة إنه يجري التحقيق أيضا مع اثنين آخرين يشتبه بهما. ومن المقرر أن تستجوب الشرطة الإيطالية أحدهما وأن تفتش مسكنه بإيطاليا.

وكان محمد عطا يقيم في هامبورغ معظم عقد التسعينيات كما عاش بها اثنان من خاطفي الطائرات الرئيسيين في الهجمات. وكان عطا يصلي غالبا في مسجد القدس القريب من متجر الكتب الذي خضع للتفتيش اليوم الأربعاء.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة