برودي يتعهد بتطوير التعاون الأوروبي اللبناني   
الجمعة 17/11/1421 هـ - الموافق 9/2/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

الحريري وبرودي
تعهد رئيس المفوضية الأوروبية رومانو برودي الجمعة بتشجيع المصارف والشركات الخاصة الأوروبية على الاستثمار في لبنان، ووعد بالمساعدة في عملية نزع الألغام في المنطقة التي كانت إسرائيل تحتلها سابقاً في جنوب البلاد.

وقال برودي -الذي يزور لبنان حالياً لإجراء مباحثات حول عملية السلام في الشرق الأوسط وعقد اتفاقية للشراكة اللبنانية الأوروبية- في مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس الوزراء رفيق الحريري إنه يأمل في أن يوقع الاتحاد الأوروبي اتفاق شراكة مع لبنان في الصيف القادم.

ووعد برودي ببذل كل المحاولات الممكنة ليس فقط من قبل الاتحاد الأوروبي ولكن أيضاً من جانب البنوك الأوروبية والقطاع الخاص هناك لتشجيع المزيد من الاستثمارات.

وأعلن رئيس المفوضية الأوروبية عن عزم الاتحاد مساعدة لبنان في عمليات نزع الألغام التي خلفها الاحتلال الإسرائيلي للبنان والذي استمر لمدة 22 عاما، وهي المهمة التي تقوم بها حالياً قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة العاملة في جنوب لبنان.

وأشار رئيس الوزراء اللبناني رفيق الحريري إلى أن وزير الاقتصاد باسل فليحان سيتوجه الأسبوع المقبل إلى بروكسل لمتابعة المفاوضات والتوصل إلى اتفاق "في أقرب وقت ممكن، وعلى الأرجح قبل الصيف"، وقال إن الاتفاق "سيجعل من لبنان مركزاً اقتصادياً ومالياً وسياحياً".

وأضاف أن اتفاق الشراكة مع الاتحاد الأوروبي من شأنه أن يشجع "رجال الأعمال الأوروبيين على إقامة فروع أو مقرات إقليمية لشركاتهم في لبنان".

ويأمل الحريري في المقابل في الحصول على خمسمائة مليون يورو على شكل تعويضات مالية من الاتحاد الأوروبي.

يذكر أن الأردن ومصر ودول شمال أفريقيا وقعت اتفاقات شراكة مع الاتحاد الأوروبي. وتتفاوض سوريا الآن للتوصل إلى اتفاقية مماثلة.

وأجرى برودي مباحثات مع الرئيس اللبناني إميل لحود قبل أن يتوجه إلى دمشق المحطة الأخيرة في الجولة التي شملت أيضاً الأردن.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة