إعدام جماعي للدواجن بأكبر مدن فيتنام   
الخميس 1426/1/9 هـ - الموافق 17/2/2005 م (آخر تحديث) الساعة 14:17 (مكة المكرمة)، 11:17 (غرينتش)
حرق الدواجن في مزارع عديدة بمدينة هوتشي منه (الفرنسية-أرشيف) 
 
أمرت السلطات الفيتنامية في مدينة هوتشي منه -أكبر مدن البلاد- بإعدام كل ما بها من دواجن، في محاولة للقضاء على فيروس أنفلونزا الطيور الذي أودى بحياة 13 شخصا في فيتنام في الأسابيع الأخيرة.
 
وقالت صحف رسمية إن الحملة التي ستبدأ غدا الجمعة اتسع نطاقها ليشمل جميع الدواجن بعد أن كانت اقتصرت في السابق على طيور البط في المدينة التي يقطنها عشرة ملايين نسمة والقريبة من منطقة دلتا ميكونغ حيث بدأ أحدث تفشي لفيروس إتش 5 إن 1 المسبب للمرض.
 
ويعتبر هذا أحدث إجراء صارم يتخذ في فيتنام في إطار حملتها للقضاء على الفيروس الذي يخشى الخبراء أن يتحول إلى شكل يمكنه الانتقال بين البشر.
 
وفرضت الحكومة قيودا على حركة الدواجن قبل احتفالات السنة القمرية
الجديدة الأسبوع الماضي وحظرت تربية الطيور المائية حتى 30 يونيو/ حزيران القادم ودعت إلى تقديم الخبرات الدولية لمساعدتها في التصدي للفيروس.
 
وستعقد منظمة الأغذية والزراعة في الأسبوع القادم والمنظمة العالمية
للصحة الحيوانية التابعتان للأمم المتحدة اجتماعا إقليميا في مدينة هوتشي
منه لبحث الموقف.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة