فيضانات جديدة شرق السودان تدمر قرى وتشرد الآلاف   
الأربعاء 28/7/1427 هـ - الموافق 23/8/2006 م (آخر تحديث) الساعة 12:55 (مكة المكرمة)، 9:55 (غرينتش)

فيضان نهر بركة أغرق قرى طوكر والنيل الأزرق وطرقا مؤدية للخرطوم ومدنا أخرى (رويترز)

ضربت فيضانات جديدة منطقة طوكر الواقعة جنوب مدينة بورتسودان شرق البلاد مما أدى إلى جرف عدة قرى وتشريد الآلاف.

وذكر مراسل الجزيرة أن منسوب نهر بركة الذي ينبع من المرتفعات الإثيوبية زاد أمس بصورة متسارعة مما أدى إلى إغراق عدة قرى في منطقة طوكر (260 كلم جنوب بورتسودان) وتدمير المحصول الزراعي السنوي.

غير أن مدير عام الدفاع المدني اللواء عوض وديعة الله قال للجزيرة إن فيضان طوكر أدى إلى تدمير منازل مبنية من الطين في محيط طوكر لكنه لم يطال المدينة ذاتها.

وكانت السلطات السودانية قد أشارت في وقت سابق إلى أن حجم الأضرار الناجمة عن الفيضانات في مدينة طوكر أكبر من إمكاناتها. وطالب السكان بتدخل عاجل للمنظمات الإنسانية في ضوء عجز الأجهزة الحكومية عن الإغاثة.

وجاءت فيضانات شرق السودان بعد أربعة أيام من فيضان آخر وسط السودان أدى إلى مقتل ستة أشخاص وغرق عشرات القرى في ولاية سنار.

وقال اللواء وديعة الله إن فيضان سنار حصل جراء انهيار أحد الجسور الرئيسية مما أدى إلى ارتفاع منسوب مياه النيل الأزرق في سنار والدمازين والخرطوم. وتعهد بتسيير جسر بري إلى سنار وطوكر لتقديم المساعدات للمتضررين.

من جهته حث وزير الداخلية الزبير بشير طه في تصريحات للجزيرة السلطات على البقاء على أهبة الاستعداد لمواجهة الطوارئ لغاية النصف الثاني من شهر سبتمبر/أيلول المقبل.

وجددت الحكومة تحذيراتها إلى مواطني الولايات السودانية سواء التي تعرضت للفيضان أو تلك المهددة بخطرها. وأهابت بالأجهزة الرسمية والمنظمات الطوعية التصدي لهذا الخطر.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة