ابتلاع مزيد من أراضي الضفة مع إعلان خطة شارون   
الاثنين 1425/8/20 هـ - الموافق 4/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 8:07 (مكة المكرمة)، 5:07 (غرينتش)

ذكرت صحيفة غارديان البريطانية أن الأشهر التي تلت إعلان رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون عن خطة الانسحاب من غزة شهدت ابتلاع المزيد من الأراضي بالضفة الغربية وإلحاقها بالمستوطنات اليهودية.


جار الآن بناء آلاف الشقق السكنية بالمستوطنات الرئيسية كما يتم توسيع البؤر الاستيطانية اليهودية والتي هي بحكم القانون الإسرائيلي غير شرعية

غارديان

وتنقل الصحيفة عن مجموعات السلام الإسرائيلية ومسؤولين فلسطينيين أنه جار الآن بناء آلاف الشقق السكنية بالمستوطنات الرئيسية, كما يتم توسيع البؤر الاستيطانية اليهودية والتي هي بحكم القانون الإسرائيلي غير شرعية رغم وعود قدمها شارون للإدارة الأميركية بتفكيكها لكنه أخفق بالوفاء بوعوده.

عرفات الرمز
علقت صحيفة نيويورك تايمز الأميركية على تطورات الأحداث المتلاحقة التي شهدتها الأراضي الفلسطينية, واعتبرت الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات رغم كل تلك الأحداث أنه ما يزال القائد والرمز بين الفلسطينيين.

وذكرت الصحيفة أن عرفات تعرض لمواقف قاسية خلال عشرة الأيام الماضية منها تصويب السلاح تجاه قوات الأمن الخاضعة له بغزة وتقديم رئيس وزرائه استقالته وإرسال المجلس التشريعي له توبيخا نادرا, إلا أن عرفات الذي تصفه الصحيفة بالأيقونة خرج من كل ذلك بجروح طفيفة.

وأوضحت أن العديد من الشكاوى ضد الفساد وعدم فاعلية القيادة الفلسطينية لم تأت من منافسين لعرفات ولكن من داخل فتح التي يتزعمها ويحظى فيها بتأييد كبير, وهو ما قد يؤشر إلى أن الزعيم في أزمة لكنها لم تصل لدرجة المطالبة بتنحيته.

صواريخ حزب الله
كشفت صحيفة هآرتس الإسرائيلية أن رئيس الاستخبارات العسكرية أوضح لأعضاء الحكومة خلال اجتماعهم الأحد الماضي احتمال أن يكون لدى حزب الله صواريخ يصل مداها 115 و200 كلم, وفي حال صحت هذه المعلومات فإنه قادر على إطلاق صواريخه من جنوب لبنان ودك تل أبيب.

من جهة أخرى أشارت الصحيفة إلى أن إسرائيل وواشنطن ستجريان تجربة عسكرية مشتركة حاسمة للتأكد من مدى قدرة صواريخ آرو الإسرائيلية الصنع بإصابة صواريخ سكود وإسقاطها.

وقد اشترت الولايات المتحدة مجموعة من صواريخ سكود لاستخدامها بشكل خاص بهذه التجارب فوق المحيط الهادي.

في موضوع آخر قالت الصحيفة إن منظمة إيباك والاتحاد اليهودي بمدينة بوسطن قاما بتنظيم اجتماع حاشد الاثنين الماضي عشية انعقاد مؤتمر الحزب الديمقراطي الأميركي بمشاركة رموز بارزة بالحزب، بغية إيصال رسالة مفادها أن الحزب يبقى على الدوام موطن اليهود الأميركيين وإن دعم الديمقراطيين لإسرائيل لا يضاهيه دعم.

ذكرى خراب الهيكل
ذكرت صحيفة يديعوت أحرونوت أن الشرطة الإسرائيلية ستقرر اليوم ما إذا كانت ستسمح لجماعة أمناء جبل الهيكل المتطرفة بدخول باحة الأقصى أم لا، في ذكرى ما يعرف بخراب الهيكل الثاني حسب المعتقدات اليهودية والتي تصادف اليوم.

وأضافت أن توقيت الذكرى يأتي هذا العام بفترة حرجة بعد تحذير وزير الأمن الداخلي تساحي هنغبي من أن متطرفين يهودا قد يهاجمون الحرم القدسي سعيا لإشعال الاضطرابات وإثارة دول أخرى ضد إسرائيل لإفشال وتشويش خطة فك الارتباط.

استمزاج رأي المحكمة
قالت صحيفة ديلي ميرور البريطانية أن نحو 40 من نواب مجلس العموم بعثوا برسالة للأمين العام للأمم المتحدة بتاريخ 20 يوليو/تموز الجاري طالبوه بأن يستمزج رأي محكمة العدل الدولية فيما يتعلق بمشروعية الحرب على العراق.

وتشير إلى أن هؤلاء النواب يمثلون مختلف الأحزاب والأطياف السياسية ببريطانيا, ويعتقدون أن رئيس الوزراء توني بلير انتهك ميثاق الأمم المتحدة باشتراكه مع الولايات المتحدة بغزو العراق العام الماضي.

وأشارت الرسالة إلى أن الحرب كانت مبررة عند لندن وواشنطن بحجة أن بغداد تمتلك استنادا لتقارير استخباراتية أسلحة دمار شامل تشكل من خلالها خطرا وتهديدا على العالم, وهو زعم ثبت أنه لا أساس له من الصحة.

وأوضح النواب برسالتهم أنهم يتطلعون لرأي استشاري من محكمة العدل بشأن هذه الحرب لوضع قواعد واضحة في المستقبل بشأن مشروعية الضربات الوقائية.


كرزاي قرر رسميا التخلي عن نائبه وزير الدفاع محمد فهيم في أول انتخابات رئاسية تجرى بالبلاد واستبداله بشقيق الزعيم الراحل أحمد شاه مسعود

واشنطن بوست

كرزاي يتخلى عن نائبه

قالت صحيفة واشنطن بوست إن الرئيس الأفغاني حامد كرزاي قرر رسميا التخلي عن نائبه وزير الدفاع محمد فهيم في أول انتخابات رئاسية تجرى بالبلاد, واستبداله بشقيق الزعيم الأفغاني الراحل أحمد شاه مسعود ليكون نائبه في الانتخابات الرئاسية التي ستجرى في أكتوبر/تشرين الأول المقبل.

وأضافت أن الخطوة أثارت المخاوف في العاصمة من أن تؤدي لتجدد عمليات العنف, وفي هذا الإطار رفعت قوات حفظ السلام الدولية بكابل درجة استعدادها وسيرت دوريات إضافية تحسبا لاندلاع عمليات انتقامية.

لكن عسكريين بقوات حفظ السلام بأفغانستان أكدوا أن الوضع ما يزال هادئا ولم تسجل أي مؤشرات على وجود توتر أو تهديد للأمن، رغم خطورة قرار كرزاي الذي يأتي في إطار سياسته لنزع أسلحة المليشيات المسلحة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة