رئيس الإمارات يصدر عفوا عن ستة آلاف سجين   
الخميس 1422/3/16 هـ - الموافق 7/6/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
زايد آل نهيان

أصدر الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة مرسوما بالعفو عن ستة آلاف سجين جميعهم إماراتيون وليس بينهم أي أجنبي، وذلك لأسباب إنسانية.

وهذه ليست المرة الأولى التي يصدر فيها عفو رئاسي عن سجناء، إلا أنه لم يسبق أن وصل الذين يشملهم العفو إلى هذا العدد الكبير. 

وقالت وكالة أنباء الإمارات إن العفو شمل السجناء المدانين بتهم مختلفة لأسباب إنسانية، وقال مسؤولون أمنيون إن جميع المفرج عنهم هم من مواطني دولة الإمارات، وإن القرار لم يشمل السجناء الأجانب.

وأضاف المسؤولون أن غالبية السجناء الذين شملهم العفو ممن أدينوا بجرائم مخدرات واختلاس وجرائم مالية، ولم يشمل العفو أي مدانين بارتكاب جرائم قتل.

وليس معروفا إجمالي عدد المسجونين في الإمارات، لكن دبلوماسيين غربيين يقولون إن الإمارات أصبحت طريقا لتهريب المخدرات من آسيا إلى أوروبا وإن عدد المتعاطين بين مواطنيها في تزايد مطرد.

وقد شنت السلطات الإماراتية حملة واسعة النطاق على نشاط التهريب، وحوكم العديد من الأجانب بينهم بريطانيون ولبناني وأسترالي أدينوا بتهم تهريب مخدرات، ويواجه المدانون بتهريب المخدرات في الإمارات عقوبات قاسية قد تصل إلى الإعدام.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة