القاعدة تعترف بخطف دبلوماسي سعودي   
الثلاثاء 1433/5/25 هـ - الموافق 17/4/2012 م (آخر تحديث) الساعة 21:50 (مكة المكرمة)، 18:50 (غرينتش)
القاعدة اشترطت إطلاق سراح المعتقلين بسجون المباحث العامة السعودية للإفراج عن الدبلوماسي (الجزيرة نت)
أعلنت السعودية اليوم الثلاثاء أن عنصرا من تنظيم القاعدة هو المسؤول عن اختطاف نائب القنصل السعودي بمدينة عدن اليمنية في 28 مارس/آذار الماضي.

وقال المتحدث الأمني بوزارة الداخلية اللواء منصور التركي في بيان له إن "السفارة السعودية في صنعاء تلقت اتصالات هاتفية من أحد المطلوبين للجهات الأمنية المعلن عن اسمه ضمن قائمة 85  مطلوبا من القاعدة ويدعى مشعل محمد رشيد الشدوخي وأكد مسؤولية التنظيم عن اختطاف نائب القنصل السعودي بعدن".

وأضاف التركي أن المختطِف أوضح "أن لهم مطالب تتضمن أولا إطلاق جميع المسجونات في السجون السعودية وتسليمهن لعناصر التنظيم باليمن والمطلب الثاني هو إطلاق سراح جميع المعتقلين في سجون المباحث العامة".

وأشار المدعو الشدوخي -بحسب بيان وزارة الداخلية- إلى أن "على رأس المطلوب الإفراج عنهم الشيخ فارس الزهراني والشيخ ناصر الفهد والشيخ عبد الكريم الحميد وعبد العزيز الطويلعي وسليمان العلوان ووليد السناني وعلي خضير محمد الصقعبي وخالد الراشد" مشترطا أن يتم تسليم من أسماهم بـ"المشايخ" في اليمن.

كما طالب المتصل بدفع فدية مالية سيتم الاتفاق عليها في وقت لاحق، وهدد المتصل بالقول "اليوم اختطاف نائب قنصل.. بكرة (غدا) سفارة تنفجر.. بكرة أمير سعودي يقتل".

وقد أعلنت وزارة الداخلية السعودية "رفض وإدانة مثل هذه الأعمال الإرهابية بكافة أشكالها وصورها والتي ينكرها الشرع الحنيف وتأباها الشيم العربية".

يذكر أن السلطات السعودية كانت قد أعلنت في وقت سابق أن مسلحين مجهولين بمدينة عدن اليمنية اختطفوا صباح الـ28 مارس/آذار الماضي نائب القنصل السعودي ويدعى عبد الله الخالدي حين كان خارجا من منزله بحي المنصورة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة