النيابة تطعن في براءة مصري من التجسس لصالح إسرائيل   
الخميس 6/4/1422 هـ - الموافق 28/6/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أعلن النائب العام المصري أن نيابة أمن الدولة العليا طلبت من الرئيس حسني مبارك عدم التصديق على الحكم الصادر ببراءة المهندس شريف الفيلالي الذي اتهم بالتجسس لصالح إسرائيل.

وقال المستشار ماهر عبد الواحد في مؤتمر صحفي إن مكتب نيابة أمن الدولة العليا أعد مذكرة تطالب الرئيس مبارك -في إطار اختصاصه كحاكم عسكري وفق قانون الطوارئ- بعدم التصديق على الحكم لأنه جاء مخالفا للأدلة التي تضمنتها الوثائق والملفات، كما تطالب بإعادة محاكمة الفيلالي.

ووفقا للقانون المصري يتعين أن يصدق الحاكم العسكري على الأحكام الصادرة من محاكم أمن الدولة العليا -طوارئ- والمحاكم العسكرية. وقضت محكمة مصرية لأمن الدولة ببراءة الفيلالي المتهم بالتجسس لصالح إسرائيل يوم 13 يونيو/ حزيران الجاري لتنهي بذلك محاكمة أثارت مشاعر قومية قوية في مصر.

وحكمت المحكمة بالأشغال الشاقة المؤبدة على رجل روسي جرت محاكمته غيابيا في القضية نفسها وأدين بالتجسس. وأثارت القضية التي أعلن عنها أواخر نوفمبر/ تشرين الثاني وسط انتفاضة فلسطينية جديدة ضد الاحتلال الإسرائيلي، مشاعر قومية ومعادية لإسرائيل في مصر أول دولة من بين دولتين عربيتين فقط وقعتا معاهدة سلام مع إسرائيل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة