سفارتا أستراليا وكندا في الأردن تغلقان أبوابهما لدواع أمنية   
الاثنين 1426/12/10 هـ - الموافق 9/1/2006 م (آخر تحديث) الساعة 2:08 (مكة المكرمة)، 23:08 (غرينتش)

قررت سفارتا كندا وأستراليا في العاصمة الأردنية اليوم الأحد إغلاق أبوابهما لأسباب أمنية.
 
وقال متحدث باسم سفارة أستراليا في عمان إن "السفارة ستبقى مغلقة حتى إشعار آخر لأسباب أمنية". وأضاف المتحدث أن "تقارير تشير إلى أن إرهابيين قد يكونون في المراحل الأخيرة من التحضير لارتكاب اعتداءات تستهدف غربيين وأماكن يرتادونها في الأردن".
 
ودعا الدبلوماسي الأسترالي "الرعايا لاتخاذ أقصى درجات الحيطة والحذر نظرا للتهديد الكبير للقيام بهجوم إرهابي".
 
ومن جهته قال مصدر في السفارة الكندية إن "السفارة ستبقى مغلقة حتى إشعار آخر". ودعت السفارة الرعايا الكنديين لاتخاذ إجراءات الحيطة والحذر في الأردن.
 
ويأتي قرار السفارتين الكندية والأسترالية في الأردن إغلاق أبوابهما بعد 24 ساعة من قرار مماثل اتخذته السفارة البريطانية.
 
وبررت السفارة البريطانية في عمان إغلاق أبوابها أمس إلى موعد غير محدد بالتوقع تعرضها "لهجوم إرهابي" على حد تأكيد وزارة الخارجية البريطانية.
 
وقد أكد المتحدث الرسمي باسم الحكومة الأردنية ناصر جودة أمس السبت أن "الحكومة الأردنية أبلغت السفارة البريطانية فى عمان بأن التهديد الذي تلقته وأبلغته إلى الجهات الرسمية لا يستدعي إغلاق السفارة".
 
وأضاف أنه "تم تعزيز إجراءات الحماية حول السفارة ومحيطها في عمان كجزء من جدية التعامل مع التهديد، علما بأن الأردن يوفر الحماية اللازمة لجميع البعثات الدبلوماسية المعتمدة في عمان".
 
وحذرت السفارة البريطانية في موقعها على الإنترنت من أن "إرهابيين ربما كانوا في المراحل الأخيرة من الإعداد لهجمات على غربيين وأماكن يرتادها الغربيون".
 
وقد أودت تفجيرات استهدفت ثلاثة فنادق بعمان في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي بحياة 60 شخصا وأدت إلى إصابة 100 آخرين. وتشير الأرقام الرسمية إلى أن نحو 51 ألف بريطاني زاروا المملكة الأردنية خلال عام 2004.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة