اشتباكات بقندهار بعد مقتل أربعة مدنيين   
الاثنين 1431/4/28 هـ - الموافق 12/4/2010 م (آخر تحديث) الساعة 15:07 (مكة المكرمة)، 12:07 (غرينتش)

أفغان يحتجون في قندهار على مقتل أربعة مدنيين على يد الناتو (الفرنسية)

شهدت ولاية قندهار في جنوب أفغانستان أحداثا دموية اليوم الاثنين بدأت بمقتل أربعة مدنيين برصاص قوات الناتو ولم تنته باقتحام مسلحين لمبنى المخابرات في المدينة.

ونقل مراسل الجزيرة في أفغانستان سامر علاوي عن مسؤولين أمنيين أفغان أن قوات الأمن الأفغانية اشتبكت مع مسلحِين انتحاريين اقتحموا مكتب المخابرات في مدينة قندهار. وأضاف المسؤولون أن أصوات انفجارات وإطلاق نار سُمعت من داخل مكتب المخابرات.

وفي وقت لاحق، أعلن رئيس مجلس شورى قندهار أحمد ولي كرزاي (شقيق الرئيس الأفغاني حامد كرزاي) أن قوات الأمن تمكنت من قتل المهاجمين الثلاثة معلنا عن جرح اثنين من هذه القوات في المعركة التي استمرت زهاء ساعتين.

وقال مسؤول أمني في المدينة إن المسلحين كانوا يطلقون النار من مبنى مدرسة ابتدائية قريبة من المخابرات.

ولم يتسن الحصول على تعليق من حركة طالبان التي يشار إليها بالمسؤولية عن هذا النوع من الهجمات.

مقتل أربعة مدنيين
وفي حادث آخر وقع صباح اليوم في الولاية ذاتها، قتل أربعة مدنيين وجرح 18 آخرون عندما فتحت قوات من الناتو النار على حافلة صغيرة تقل مدنيين في مديرية جري الواقعة غرب قندهار.

وقال زلماي أيوبي المتحدث باسم حاكم الولاية إن قوات الناتو أطلقت في وقت مبكر من صباح اليوم الاثنين النار على حافلة تقل مدنيين في الولاية مما أسفر عن مقتل أربعة منهم وجرح 18 آخرين. وأشار المتحدث إلى أن بين ضحايا الحادث نساء وأطفالا وأن 12 من الجرحى نقلوا إلى مستشفى عسكري في الولاية. وقال أيوبي إن الحادث وقع في منطقة زهاري غربي مدينة قندهار.

وأوضح المتحدث أن الحافلة كانت في طريقها من قندهار لمدينة هرات عبر الطريق الدائري الرئيسي في البلاد.

وأكد المتحدث أن الحكومة الإقليمية أدانت الحادث بشدة.

وذكر متحدث باسم القوات التي يقودها الناتو أنه علم بحادث أدى لسقوط ضحايا من المدنيين في قندهار اليوم وأن فريق تقييم مشتركا من الأفغان والناتو أرسل للمنطقة دون أن يقر بمسؤولية قواته عن الحادث.

وبعد ساعات قليلة من الحادث تجمهر عدد من الأفغان الغاضبين وقطعوا إحدى الطرق الخارجية لمدينة قندهار بالإطارات المحترقة وهتفوا بشعار "الموت لأميركا" ودعوا إلى إسقاط الرئيس الأفغاني.

وقال أحد المدنيين إن القوات التي أطلقت النار على الحافلة من الجنسية الأميركية وهو ما لم تؤكده قوات الناتو بعد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة