متطوعون مسلمون يحرسون كنائس إندونيسيا في عيد الميلاد   
السبت 1426/11/10 هـ - الموافق 10/12/2005 م (آخر تحديث) الساعة 1:52 (مكة المكرمة)، 22:52 (غرينتش)

الشرطة الإندونيسية أعلنت أنها ستنشر 18 ألفا من قواتها لتأمين الاحتفالات (أرشيف رويترز)
قالت جماعة نهضة العلماء في إندونيسيا إن متطوعين من الجماعة سيحرسون الكنائس في أنحاء البلاد خلال فترة عيد الميلاد، وسط مخاوف من وقوع هجمات "إرهابية" على هذه الأماكن.

وأوضح المنسق القومي بجماعة نهضة العلماء تاتانغ هدايت إن الجماعة ستنفذ برنامجا سنويا لتأمين عيد الميلاد، وأنها اتصلت في هذا السبيل بمجموعات من الديانات الأخرى للانضمام إلى المشروع مثل الهندوسية والبوذية، وأن ردها كان إيجابيا.

وقال هدايت إن متطوعين سيتعاونون عن كثب مع عمليات الشرطة القائمة ومع أمن الكنائس.

من جهتها أعلنت الشرطة الإندونيسية أنها ستنشر 18 ألفا من قواتها لمواجهة هجمات محتملة ضد الأقلية المسيحية في البلاد خلال الاحتفالات.

وقال المتحدث باسم شرطة جاكرتا كيتوت أونتانغ يوغو إن نشر هذه القوات التي تشكل نحو ثلثي قوات الشرطة بالعاصمة جاكرتا سيجري قبل أسبوع من الاحتفالات.

وكانت موجة تفجيرات عام 2000 قد أدت إلى مقتل 19 شخصا من بينهم أحد أعضاء مجموعة تابعة لنهضة العلماء كان يحرس كنيسة في جاوة الشرقية.

ونحو 85% من تعداد سكان إندونيسيا البالغ 220 مليون نسمة من المسلمين. ويشكل المسيحيون ثاني أكبر جماعة دينية في البلاد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة