استفتاء بشأن الاستقلال في أرض الصومال   
الخميس 1422/3/9 هـ - الموافق 31/5/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

بدأ الناخبون في جمهورية أرض الصومال، التي أعلن قيامها من جانب واحد، منذ صباح اليوم في التوجه إلى مكاتب الاقتراع للإدلاء بأصواتهم في استفتاء عام للبت في وضع الاستقلال في بلادهم غير المعترف به دوليا.

ومن المقرر أن تستمر عملية الاقتراع حتى مساء اليوم، ومن المرجح أن تعلن نتيجة الاستفتاء بعد عشرة أيام.

ووصف عثمان جاما علي رئيس الوزراء في الحكومة الصومالية الجديدة إجراء الاستفتاء بأنه "حيلة" لتقسيم الصومال استجابة لرغبات دول خارجية ونزوات شخصية، وأكد ضرورة بقاء الصومال موحدا، كما ناشد المجتمع الدولي عدم القبول بما ستؤول إليه نتيجة الاستفتاء والتصويت لاستقلال أرض الصومال.

وترفض سلطات الجمهورية الانفصالية الاعتراف بالرئيس الصومالي عبدي قاسم صلاد حسن الذي انتخب رئيسا للصومال في أغسطس/آب من العام الماضي. وتتهم الحكومة الصومالية الجديدة إثيوبيا بدعم الانفصاليين وعرقلة الجهود المبذولة لاستعادة الأمن والاستقرار إلى الصومال كدولة موحدة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة