محكمة ألمانية تؤيد طرد جندي أسلم   
الخميس 1432/11/9 هـ - الموافق 6/10/2011 م (آخر تحديث) الساعة 18:14 (مكة المكرمة)، 15:14 (غرينتش)

أيدت المحكمة قرار الجيش بطرد المجند من صفوفه بسبب إطالة لحيته وتفضيله الإسلام(الفرنسية-أرشيف)

ذكرت صحيفة برلينر تسايتوتغ الألمانية أن المحكمة الإدارية بمدينة ميندن في ولاية شمال الراين أيدت قرار الجيش طرد مجند اعتنق الإسلام من صفوفه, بسبب إطالة هذا الجندي للحيته وتفضيله علنا للشريعة الإسلامية على قوانين ودستور البلاد.

وأشارت الصحيفة إلى أن المحكمة فصلت بهذا الحكم في الدعوى التي رفعها أمامها المجند ساشا البالغ 28 عاما, ضد قرار القوات المسلحة إنهاء خدمته قبل 16 يوما من موعدها المقرر.

ونقلت الصحيفة عن قاضي المحكمة هارتفيج فايس قوله "إن الجيش لم يكن أمامه خيار سوى طرد الجندي بعدما أظهر الأخير علنا وبأشكال واضحة رفضه لقواعد النظام الديمقراطي الحر المعمول بها في البلاد, وتفضيله الشريعة الإسلامية معتبرا أنها أفضل نظام قانوني واجتماعي على ظهر الأرض".

وأضاف القاضي أن مخالفة الجندي لأوامر رؤسائه وعدم أدائه لواجباته, يوجب فصله وفقا للفقرة الرابعة من الباب 55 في قانون الجيش الألماني.

ونسبت الصحيفة إلى مذكرة قدمها الجيش إلى المحكمة إشارتها إلى أن الجندي صاحب الدعوى القانونية اعتنق الإسلام قبل ست سنوات, ولفت الأنظار إليه في مواقع الإنترنت.

الجندي أقر خلال التحقيق معه أمام الاستخبارات العسكرية بتفضيله أحكام الشريعة الإسلامية على القانون الألماني, وأيد اللجوء للعنف عند التعرض للظلم واعتبر نفسه ملزما بالدعوة إلى الإسلام
الاستخبارات العسكرية
وأقر خلال التحقيق معه أمام الاستخبارات العسكرية بتفضيله أحكام الشريعة الإسلامية على القانون الألماني, وأيد اللجوء للعنف عند التعرض للظلم واعتبر نفسه ملزما بالدعوة إلى الإسلام.

وذكرت الصحيفة أن مذكرة الجيش قالت إن الجندي ساشا ب خالف أوامر رؤسائه وامتنع عن خفض طول لحيته من 14 سم إلى 2 سم, ورفض تدريب مجند حديث على الأسلحة متعللا بخوفه من توجه المجند إلى أفغانستان وقتل إخوانه المسلمين هناك.

وقالت أيضا إن الجندي الذي رفع الدعوى ضد قرار إنهاء خدمته العسكرية استنادا إلى المبدأ الدستوري الداعم للحرية الدينية, رفض الاتهامات الموجهة إليه.

وقال إنه ليس متطرفا وليس له علاقة بمتشددين إسلاميين, وأقر في المقابل بتلقيه 1800 نشرة دينية من الداعية السلفي بير فوغل المراقب وجمعيته (دعوة للجنة).

ونقلت الصحيفة عن قضاة المحكمة قولهم في منطوق الحكم إن وجود مخالفة للجيش في التعامل مع قضية الجندي السابق, لا يقارن بما عبر عنه الأخير من تصورات وقام به من مخالفات استوجبت أنهاء خدمته قبل موعدها بـ16يوما.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة