هيئة علماء السودان تدعو الشباب لمقاطعة عيد الحب   
الخميس 1430/2/16 هـ - الموافق 12/2/2009 م (آخر تحديث) الساعة 8:56 (مكة المكرمة)، 5:56 (غرينتش)
من احتفالات بعيد الحب في هونغ كونغ (رويترز-أرشيف)

حث علماء مسلمون كبار بالسودان الأربعاء الشباب على مقاطعة عيد الحب قائلين إنه تقليد غربي قد يدفعهم إلى الضلال.
 
ودعا أعضاء هيئة العلماء التي تضم علماء دين مؤثرين، الشباب من الجنسين إلى تجاهل الحدث الذي يوافق الـ14 من الشهر الجاري والإحجام عن القيام بأي نزهات عاطفية في الحدائق بهذه المناسبة.
 
وقال الداعية السوداني الشيخ حسن حامد في بيان حصلت عليه رويترز الأربعاء إن عيد الحب جاء من الدول الغربية، داعيا المسلمين إلى عدم تقليد المسيحيين.
 
وأضاف في بيانه أن الأموال التي تنفق في عيد الحب يفضل إنفاقها في التشجيع على الزواج.
 
وزادت شعبية عيد الحب بشكل متزايد في السنوات الأخيرة بين طلاب الجامعات والشبان والشابات في الخرطوم حيث توجد بطاقات التهنئة بالعيد في بعض المتاجر بالعاصمة السودانية.
 
ويعتنق كل سكان شمال السودان تقريبا الإسلام وطبقت الشريعة الإسلامية منذ الثمانينيات في الشمال، إلا أن المسيحيين وأتباع معتقدات أفريقية يغلبون على سكان الجنوب.
 
من جهته قال المهلب بركات عضو الهيئة إنه ينبغي للشبان السودانيين ألا يضيعوا وقتهم في التنزه في حدائق المدينة يوم عيد الحب.
 
وأضاف في بيان أن هذا جزء من الثقافة الغربية التي لا ينبغي أن تتبع في السودان.
 
وتحظى بيانات أعضاء هيئة العلماء في السودان باحترام المسلمين ولكنها غير ملزمة من الناحية القانونية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة