منتخب عمان يعسكر في إسبانيا استعدادا لخليجي 19   
الأربعاء 1429/10/9 هـ - الموافق 8/10/2008 م (آخر تحديث) الساعة 0:36 (مكة المكرمة)، 21:36 (غرينتش)
 بعض لاعبي المنتخب العماني والطاقم الفني قبيل الإقلاع إلى برشلونة (الجزيرة نت)
 
غادر المنتخب الوطني العماني لكرة القدم العاصمة مسقط مساء الاثنين متجهاً إلى مدينة برشلونة الإسبانية ليقيم معسكراً خارجيا بها استعدادا لمباريات كأس الخليج الـ19 المقرر تنظيمها بسلطنة عمان في الفترة من 4 - 17 يناير/كانون الثاني المقبل.

وصرح مدير المنتخب الوطني العماني صلاح بن ثويني العريمي للجزيرة نت بأن المعسكر يستمر لمدة عشرة أيام حتى 16 أكتوبر/تشرين الثاني الجاري، ويتضمن مباراتين ضد اثنين من فرق الدوري الإسباني الممتاز وهما خيتافي في 11 أكتوبر وإسبانيول في 15 من الشهر نفسه.
 
وحول توقعاته لنتائج المباراتين قال العريمي إن الهدف الأساسي ليس النتيجة بقدر ما هو استفادة المنتخب العماني من الاحتكاك مع لاعبين بمستوى ناديي ختافي وإسبانيول.
 
من جهة أخرى، أوضح مدير المنتخب أن عددا من اللاعبين المحترفين خارج عمان سيلحقون بالفريق في برشلونة خلال اليومين القادمين وهم فوزي بشير  قادما من الكويت ومحمد ربيع وخليفة عائل قادمين من قطر وأحمد حديد قادما من السعودية بالإضافة إلى الحارس الدولي علي الحبسي.

 مدير المنتخب العماني صلاح العريمي  (الجزيرة نت)
تجربة مهمة

وأشار العريمي إلى أن التشكيلة الكاملة التي اختارها المدرب الفرنسي كلود لوروا تضم 24 لاعبا من بينهم النجوم إسماعيل العجمي وبدر الميمني وعماد الحوسني وهاشم صالح وسعيد الشون وسلطان الطوقي.
 
من جانبه أكد الفرنسي سابيستيانو مايني مساعد لوروا أن الدخول في مثل هذا المعسكر يعتبر تجربة مهمة وجيدة للاعبي المنتخب الوطني العماني لكونها تتيح لهم الفرصة للالتقاء بلاعبين أوروبيين في بيئة كروية مختلفة ذات مهارات وإمكانات إبداعية مختلفة أيضا، معبراً عن أمله في  اكتساب مهارات متنوعة نتيجة لهذه المباريات الودية. 

وأشار سابستيانو إلى أن المدرب كلود لورا سافر متقدما بعثة المنتخب إلى إسبانيا مستهدفا الوقوف على كافة الترتيبات المتعلقة بالمعسكر وتهيئته بالشكل المطلوب تجنبا لأي نواقص قد تؤثر على أداء اللاعبين أو تنعكس على مستويات تدريبهم.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة