اللجنة الأولمبية تفسح المجال لضم رياضات أخرى   
الاثنين 1436/2/16 هـ - الموافق 8/12/2014 م (آخر تحديث) الساعة 22:43 (مكة المكرمة)، 19:43 (غرينتش)

تلقت الرياضات التي تصارع من أجل نيل مكان في البرنامج الخاص بدورات الألعاب الصيفية دعما كبيرا اليوم الاثنين، عندما أفسح أعضاء اللجنة الأولمبية الدولية المجال أمامهم للانضمام للأولمبياد.

ووافق أعضاء اللجنة الأولمبية الدولية خلال اجتماعهم في موناكو على إلغاء حاجز 28 رياضة، وصوتوا فقط على وجود سقف لعدد الرياضيين المشاركين في دورات الألعاب الأولمبية يبلغ 10500 رياضي يخوضون 310 منافسات.

وقال فرانكو كارارو عضو اللجنة الأولمبية الدولية لزملائه قبل التصويت الذي جاءت نتيجته بالموافقة بالإجماع "هذا التحرك باتجاه برنامج يستند إلى المنافسات والأحداث سيتيح المزيد من المرونة".

بدورها، قالت اللجنة الأولمبية الدولية إن أي تقييم للرياضات والمنافسات سيتم بالتعاون مع الاتحادات الرياضية الدولية.

ويجب على الرياضات الموجودة حاليا أن تُلغي بعض منافساتها لتفسح المجال أمام الرياضات الوافدة حديثا.

وسيتم اتخاذ قرار بشأن برنامج المنافسات الأولمبي في موعد لا يتجاوز ثلاث سنوات قبل افتتاح أي دورة أولمبية.

ويمكن لأعضاء اللجنة الأولمبية الآن أن يستجمعوا قواهم لخوض حملة حشد كبيرة قبل دورة الألعاب الأولمبية 2020 بطوكيو، حيث تسعى منافسات البيسبول للرجال والسيدات لنيل مكان في البرنامج الأولمبي.

وانضمت رياضتا الغولف والركبي السباعي إلى البرنامج الأولمبي بدورة 2016 بريو دي جانيرو البرازيلية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة