كندا تعتزم تسليم موقوف يمني إلى الولايات المتحدة   
الجمعة 1422/9/7 هـ - الموافق 23/11/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

مطار تورونتوز بيرسون الدولي عقب الهجمات على أميركا
أعطت الحكومة الكندية موافقتها على تسليم الولايات المتحدة مواطنا يمنيا أوقف في كندا وبحوزته أربعة جوازات سفر يوم وقوع هجمات الحادي عشر من سبتمبر/ أيلول. وفي السياق ذاته قدمت الحكومة الكندية أمام مجلس العموم مشروع قانون جديد لتشديد إجراءات الأمن في المطارات لمواجهة تهديدات محتملة.

وتفيد الوثائق القضائية بأن نجيب عبد الجبار محمد الهادي كان يحمل أربعة جوازات سفر يمنية وزيين رسميين لشركة لوفتهانزا الجوية الألمانية. وكان يستخدم أيضا اسمي نجيب عبدو جابر محمد ومحمد صالح ناجي. وكان الهادي أوقف يوم 11 سبتمبر/ أيلول الماضي لدى وصوله إلى مطار تورونتو بعدما غيرت الطائرة التي تقله وجهتها بسبب الهجمات التي تعرض لها مركز التجارة العالمي بنيويورك ومبنى البنتاغون في واشنطن.

وقد قدمت الولايات المتحدة الجمعة الماضي طلبا رسميا بتسليم اليمني لم ينشر نصه. وقال محامي الحكومة لرئيس المحكمة العليا إن وزيرة العدل الكندية أعطت موافقتها على تسليم اليمني. وحدد القاضي يومي 19 و20 ديسمبر/ كانون الأول للاستماع إلى حجج الطرفين فيما يتعلق بالتسليم.

وفي السياق ذاته قدمت الحكومة الكندية أمس أمام مجلس العموم مشروع قانون جديد لتشديد إجراءات الأمن في المطارات لمواجهة تهديدات محتملة بعد الهجمات على الولايات المتحدة. وتتضمن الإجراءات الجديدة اتخاذ مزيد من التدابير الأمنية في مجال سلامة الطيران في المطارات وعلى متن الطائرات، بالإضافة إلى زيادة القدرات الأمنية على الرد بسرعة وفاعلية على أي خطر يهدد أمن وسلامة الكنديين.

وقال وزير النقل الكندي ديفد كولنيت إن تدابير أخرى ستتخذ وتتم مناقشتها في اجتماعات الحكومة، خاصة أن العديد منها يحمل "انعكاسات مالية". وينص مشروع القانون على تشديد إجراءات التفتيش في المطارات لتتجاوز فحص الأمتعة إلى أبراج المراقبة والمدرجات وتأمين قمرة القيادة داخل الطائرات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة