بريطانيا تعد دليلا لمكافحة عنصرية الأطفال   
الأربعاء 1429/7/7 هـ - الموافق 9/7/2008 م (آخر تحديث) الساعة 0:49 (مكة المكرمة)، 21:49 (غرينتش)

قال خبراء بريطانيون إن إصدار الطفل لتعبير استنكاري عند تذوق طعام غريب يعد بمثابة إشارة إلى وجود ميول عنصرية لديه في مرحلة مبكرة.

وذكرت صحيفة دايلي تلغراف البريطانية اليوم الثلاثاء أن خبراء في تربية الأطفال أعدوا وثيقة تقع في 366 صفحة لمساعدة الراشدين على التنبه إلى التصرفات العنصرية لدى الأطفال.

وطالبت الوثيقة -التي أعدها المكتب الوطني لرعاية الطفولة التابع لاتحاد حماية الأطفال في بريطانيا- المعلمين بالتنبه "لتصرفات عنصرية محتملة" صادرة من الأطفال في عمر مبكر تسبق دخول المدرسة.

وأكد خبراء المكتب الذي يلقى دعما من الحكومة أن تعبير الأطفال عن "قرفهم" بصوت مرتفع عند تقديم وجبات أجنبية غريبة وغير مألوفة لديهم يعد دليلا على نزعة عنصرية عندهم، ونصحوا العاملين في دور الحضانة بالإبلاغ إذا لفت نظرهم تكرار هذه الأمور لدى أحد الأطفال.

وأفادت دايلي تلغراف بأن الوثيقة نصحت العاملين في دور الحضانة بالتدخل الفوري إذا صدرت عن الأطفال عبارات مثل "أسود" كإشارة إلى زملائهم الملونين، أو إذا تحدثوا بصيغة "هؤلاء الناس"، أو وصفوا غيرهم بأن لهم "رائحة كريهة".

وجاء في الدليل أن "الحوادث العنصرية في أوساط الأطفال في سنواتهم الأولى تتمحور حول النداء بالأسماء وإطلاق تعابير من دون تفكير، بالإضافة إلى العلاقات مع مجموعات في العمر نفسه".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة