برشلونة يتهم الحكم ويستأنف طرد رونالدينيو   
الثلاثاء 1428/5/13 هـ - الموافق 29/5/2007 م (آخر تحديث) الساعة 19:38 (مكة المكرمة)، 16:38 (غرينتش)
الحكم ألفونسو بيريز بورول طرد رونالدينيو في الشوط الأول (الفرنسية)

اتهم برشلونة بطل الدوري الإسباني لكرة القدم الحكم ألفونسو بيريز بورول الذي أدار مباراته الأخيرة مع خيتافي بتهديد مهاجمه الأرجنتيني ليونيل ميسي، كما تقدم النادي باستئناف ضد قرار الحكم طرد البرازيلي رونالدينيو من المباراة ذاتها.

وأكد مسؤولو برشلونة أن الحكم فشل في حماية ميسي ورونالدينيو من الأخطاء القاسية التي ارتكبها بحقهما لاعبو خيتافي في المباراة التي انتهت بفوز برشلونة بهدف نظيف السبت الماضي.
 
من جانبه، قال ميسي إن الحكم هدده في إحدى فترات المباراة بالحصول على إنذار في حال سقوطه ثانية على أرض الملعب عقب أي احتكاك مع لاعبي خيتافي، علما بأن ميسي كان أكثر اللاعبين تعرضا للأخطاء خلال المباراة.
 
والغريب أن الألماني بيرند شوستر مدرب خيتافي الذي سبق له إخراج برشلونة من نصف نهائي كأس إسبانيا، كان قد جاهر بأن لاعبيه كان يجب أن يعرقلوا ميسي لمنعه من تسجيل هدفه "الأسطوري" في مباراة ذهاب الكأس عندما انطلق من قبل منتصف الملعب وراوغ جميع المدافعين والحارس قبل أن يودع الكرة المرمى.
 
وقد أثارت تصريحات شوستر سخط مسؤولي برشلونة وخصوصا المدرب  الهولندي فرانك رايكارد الذي اتهم نظيره الألماني بالتخطيط لإلحاق الأذى بلاعبيه.
 
وعلى صعيد استئناف برشلونة، اعتبر النادي أن ماحدث بين رونالدينيو ولاعب خيتافي دافيد بيلينغير كان مجرد احتكاك، علما بأن لجنة الدوري الإسباني تملك سلطة إلغاء عقوبة الطرد حال اقتناعها بمبررات برشلونة.

وألغت اللجنة مؤخرا إنذارا للإنجليزي ديفد بيكهام كان من شأنه أن يبعده عن مباراة القمة التي فاز فيها فريقه على إشبيلية 3-2.

يُذكر أنه في حالة عدم قبول الاستئناف فسيتم إيقاف رونالدينيو عن مباراتي برشلونة مع إسبانيول وجيمناستيك تاراغونا، مما قد يؤثر على حظوظه في الاحتفاظ باللقب الذي يتصارع عليه مع غريمه ريال مدريد حيث يتساويان في رصيد النقاط فيما يتأخر إشبيلية عنهما بنقطتين.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة