الشرطة الأردنية تفرق بالقوة اجتماعا للنقابات   
الأربعاء 1425/12/16 هـ - الموافق 26/1/2005 م (آخر تحديث) الساعة 22:35 (مكة المكرمة)، 19:35 (غرينتش)

الشرطة الأردنية فرقت النقابيين مستخدمة الهراوات (الفرنسية-أرشيف)
فرقت الشرطة الأردنية اليوم بالقوة اجتماعا للقيادات النقابية كان من المفترض أن يعقد في مجمع النقابات بعمان.

وأفاد مراسل الجزيرة أن الشرطة أغلقت المداخل والطرق المؤدية إلى المجمع للحيلولة دون عقد اجتماع دعت إليه القيادات النقابية مساء الأربعاء.

وأضاف أن مواجهات دارت بين قيادات نقابية والشرطة وأن الأخيرة قامت بضرب بعض النقابيين بالهراوات وطردتهم من المجمع. ولم يتم الإبلاغ عن وقوع إصابات.

ويشير المراسل إلى أن الاجتماع الذي دعت إليه مجالس النقابات كان هدفه التباحث في موقفها من سياسة الحكومة على ضوء توتر العلاقة بين الجانبين إثر الحظر الذي فرضه وزير الداخلية سمير حباشنة قبل أسبوعين على ممارسة النقابات للأنشطة السياسية.

 وذكر عضو مجلس النقابات الأردنية سميح خريس في هذا الصدد, أن الدستور الأردني كفل حق التعبير مضيفا أن النقابيين بالأردن لا يقومون بعمل سياسي وإنما يتحدثون عن موضوعات تهم الرأي العام.

وأوضح خريس في تصريحات للجزيرة نت أن تلك الموضوعات تتلخص في المطالبة بالإفراج عن الأسرى الأردنيين في إسرائيل ووقف التطبيع مضيفا أن ما قامت به الحكومة تجاه النقابات غير مفهوم.

يذكر أن محافظ العاصمة عبد الكريم الملاحمة قام قبل يومين بتوجيه مذكرة إلى الأمين العام لمجمع النقابات أمين شقوارة أبلغه فيها بحظر إقامة أي أنشطة سياسية داخل المجمع بدون موافقة وهو ما رفضته النقابات داعية جميع فروعها إلى عقد الاجتماع متحدية قرار الحظر.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة