أوباما يهنئ تونس ويدعو جمعة لزيارة واشنطن   
الثلاثاء 1435/4/5 هـ - الموافق 4/2/2014 م (آخر تحديث) الساعة 10:05 (مكة المكرمة)، 7:05 (غرينتش)
أوباما جدد دعم بلاده للثورة التونسية (الجزيرة)
هنأ الرئيس الأميركي باراك أوباما رئيس الوزراء التونسي الجديد مهدي جمعة بالدستور الجديد وتشكيل حكومة انتقالية ودعاه لزيارة واشنطن لمواصلة بناء العلاقة بين البلدين.
 
وأوردت رئاسة الحكومة التونسية في بيان أن أوباما اتصل هاتفيا بجمعة مساء أمس وامتدح ضمانات الحريات التي تضمنها دستور تونس، متمنيا النجاح في هذه المرحلة الجديدة من الفترة الانتقالية.
 
وجدد أوباما بحسب البيان التزام الولايات المتحدة بدعم الثورة التونسيّة، معربا عن ثقته في قدرة تونس على استكمال المسار الديمقراطي والوصول إلى انتخابات عامة.
 
بدوره أكد البيت الأبيض أن أوباما أشاد بجهود جميع الأطراف التونسية للعمل معا على تمتين المكتسبات التي تحققت منذ بدء الثورة التونسية التي تشكل مصدر إلهام للعالم أجمع.

وكان المجلس الوطني التأسيسي أقر في 26 يناير/كانون الثاني دستورا جديدا لتونس وصفه مراقبون داخل البلاد وخارجها بأنه الأكثر تقدمية في العالم العربي، وذلك بعد نحو ثلاث سنوات من الثورة التي أطاحت بنظام الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي.

ومنح المجلس التأسيسي في 29 يناير/كانون الثاني ثقته لحكومة كفاءات برئاسة جمعة التي حلت مكان حكومة ائتلافية كان يترأسها حزب حركة النهضة.

وجاء تشكيل الحكومة الجديدة نتاجا لتوافق بين النهضة والمعارضة بموجب خارطة طريق طرحها الاتحاد العام التونسي للشغل لإخراج البلاد من أزمة سياسية حادة تفجرت بعد اغتيال المعارضين محمد البراهمي وشكري بلعيد العام الماضي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة