رئيس حكومة الضفة يتفقد القدس والأقصى   
الأحد 1434/8/8 هـ - الموافق 16/6/2013 م (آخر تحديث) الساعة 22:49 (مكة المكرمة)، 19:49 (غرينتش)
الحمد الله قال إن حكومته بصدد دعم العديد من المشاريع التي تعزز صمود أهل القدس (الجزيرة)

تفقد رئيس الحكومة الفلسطينية في الضفة الغربية رامي الحمد الله اليوم الأحد مدينة القدس المحتلة والمسجد الأقصى، وتعد هذه المرة الأولى التي يقوم فيها رئيس وزراء فلسطيني بزيارة للأقصى للاطلاع على حاجاته.

ونقلت وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا) عن الحمد الله قوله -خلال زيارته القدس- "إن القدس هي عنوان القضية، وصمودها وصمود مؤسساتها وإنسانها من أهم أولويات القيادة الفلسطينية والحكومة الجديدة"، وهو ما "يجسده الرئيس محمود عباس في خطاباته في المحافل المتنوعة".

وأضاف أن الحكومة بصدد دعم العديد من المشاريع التي تعزز صمود أهل القدس، لا سيما في شهر رمضان.

وقالت الوكالة إن الحمد الله "تفقد المسجد الأقصى ووقف على استعدادات دائرة الأوقاف الإسلامية لاستقبال شهر رمضان" القادم، كما زار مستشفى المقاصد بالقدس والتقى عدداً من رؤساء الأقسام للاطمئنان على الحالة الفنية والمالية والإدارية في المستشفى.

وكان الرئيس الفلسطيني محمود عباس كلّف مطلع الشهر الجاري رئيس جامعة النجاح رامي الحمد الله بتشكيل حكومة جديدة تخلف حكومة سلام فياض المستقيلة، وشكل رئيس الوزراء الجديد حكومة ضمت عشرة وزراء جدد (من بينهم هو ونائباه)، وأدّت اليمين القانونية يوم الخميس الماضي أمام الرئيس عباس.

اقتحام يهودي
وتأتي زيارة الحمد الله إثر اقتحام أكثر من سبعين متطرفا يهوديا اليوم باحات المسجد الأقصى وتجولهم في أقسامه برفقة عدد من الصحفيين الإسرائيليين، وسط حراسة مشددة من الشرطة الإسرائيلية.

وقال مصدر مقدسي إن المتطرفين اقتحموا المسجد وقاموا بالتجول بصورة استفزازية والتقاط الصور للطلاب والطالبات في حلقات الدراسة وتحفيظ القرآن بالمسجد، وسط تشديد الشرطة الإسرائيلية لإجراءاتها الأمنية على بوابات المسجد والتدقيق في هويات الفلسطينيين واحتجاز عدد من الطالبات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة