سرقة أربعة أطنان من كلورات الصوديوم بفرنسا   
السبت 15/3/1426 هـ - الموافق 23/4/2005 م (آخر تحديث) الساعة 19:16 (مكة المكرمة)، 16:16 (غرينتش)
مخاوف من استخدام المادة المسروقة في أعمال إرهابية (الفرنسية-أرشيف)
ذكرت تقارير إعلامية إسبانية أن مسلحين استولوا على أربعة أطنان من مادة كلورات الصوديوم التي تدخل في صناعة المتفجرات وسط غرب فرنسا دون أن يعرف الفاعلون.
 
وقالت الإذاعة الإسبانية الرسمية إن ستة مسلحين استولوا على أربعة أطنان من المادة المذكورة من مستودع شركة كيماوية فرنسية في سانت بونوا بمنطقة بواتييه بعد أن قيدوا الحارس.
 
وأضافت الإذاعة أن المسلحين كانوا ملثمين وكانوا يتخاطبون بالإشارات لكن أحدهم كان يتكلم فرنسية بلكنة إسبانية، ما عزز الشكوك بأن يكونوا تابعين لحركة إيتا الانفصالية الباسكية.
 
كما قالت الإذاعة إن الشرطة الفرنسية لم تعتقل أي شخص حتى الآن، في حين لم يعلق الأمن الفرنسي على الحادث.
 
يذكر أن الاتحاد الأوروبي صنف في خانة الحركات الإرهابية حركة إيتا الانفصالية التي تقاتل من أجل وطن قومي للباسك يشمل شمال إسبانيا وجزءا من جنوب فرنسا.
 
غير أن حملة الاعتقالات التي مست بعضا من أبرز قادة الحركة الانفصالية في الأشهر الأخيرة أضعفتها, كما أضعفها التعاون الأمني المتزايد بين فرنسا وإسبانيا على حدودهما.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة