مظاهرات الرسوم تخلف 15 قتيلا بنيجيريا وتطيح بوزيرين   
الأحد 1427/1/20 هـ - الموافق 19/2/2006 م (آخر تحديث) الساعة 3:57 (مكة المكرمة)، 0:57 (غرينتش)

المظاهرات في ليبيا تخلف 11 قتيلا و35 جريحا وتعصف بوزير الأمن العام (رويترز)


خلفت المظاهرات المتواصلة في عدة أنحاء من العالم تنديدا بإساءة صحف أوروبية للرسول الكريم صلى الله عليه وسلم مقتل 15 شخصا في نيجيريا، فيما ارتفع ضحاياها في ليبيا إلى 11 قتيلا و35 جريحا.

وأفادت الشرطة النيجيرية أن 15 قتيلا سقطوا أمس السبت في ميادوغوري شمال نيجيريا إثر مظاهرة احتجاجية على نشر الرسوم الكاريكاتيرية المسئية للرسول الكريم في عدد من الصحف الأوروبية.

وأوضحت الشرطة أنه تم اعتقال 115 شخصا وأن المتظاهرين أحرقوا عددا من الكنائس والمتاجر. وإثر ذلك تم نشر تعزيزات من الشرطة والجيش وفرض حظر التجول في المدينة.

وزير الإصلاحات الإيطالي يستقيل بسبب تداعيات تصريحاته المعادية للإسلام (الفرنسية)

قتلى في ليبيا
وفي ليبيا ارتفع إلى 11 عدد القتلى الذين سقطوا في المظاهرة العنيفة التي جرت أمام القنصلية الإيطالية في بنغازي بشرق ليبيا احتجاجا على إساءة الصحف الأوروبية للرسول عليه الصلاة والسلام وعلى تصريحات وزير الإصلاحات الإيطالي المعادية للإسلام.

وأوضح سيف الإسلام القذافي نجل الزعيم الليبي أن أربعة مصريين وفلسطينيين بين القتلى، مشيرا إلى أن "عدم التدريب الكافي للشرطة الليبية في مواجهة أحداث مثل التي حدثت في بنغازي كان وراء هذه الكارثة".

وأكد سيف الإسلام أن "حرق القنصلية كان خطأ واستعمال القوة بإفراط من قبل الشرطة كان أيضا خطأ". وعلى خلفية ذلك أوقف وزير الأمن العام في ليبيا نصر مبروك عن العمل وأحيل إلى التحقيق إلى جانب كل من له علاقة بالحادث.

وقال سيف الإسلام الذي يرأس مؤسسة القذافي للتنمية، إن "المؤسسة كانت وراء التصدي لتصريحات الوزير الإيطالي, وكنت أنا وراء خروج التظاهرات في ليبيا احتجاجا على تصريحات الوزير الإيطالي". وقد حملت المؤسسة هذا الوزير مسؤولية المظاهرات.

وبسبب الضغوط الداخلية والخارجية استقال وزير الإصلاحات روبرتو كالديرولي -الذي يعتبر أحد قادة رابطة الشمال المناهضة للأجانب بزعامة أومبرتو بوسي- من منصبه.

وعلى خلفية تلك التطورات أجرى رئيس الوزراء الإيطالي سيلفيو برلسكوني اتصالا هاتفيا بالزعيم الليبي أكد خلاله الطرفان أن تلك الأحداث لن تكون لها انعكاسات على العلاقات بين البلدين.

وفي باكستان أصيب أربعة أشخاص في مظاهرات جديدة عندما فتحت قوات حفظ الأمن النار على متظاهرين كانوا يحاولون إحراق مصارف ومبان أخرى في شينيو شرق البلاد.

الآلاف يتظاهرون في العاصمة البريطانية احتجاجا على الإساءة للرسول (الفرنسية)

تواصل المظاهرات
وقد تواصلت الاحتجاجات المنددة بالإساءة للرسول محمد صلى الله عليه وسلم في عدة بلدان أخرى منها بريطانيا وألمانيا والنمسا.

فقد شارك نحو 10 آلاف مسلم أمس السبت في لندن في أكبر تظاهرة تنظم في العاصمة البريطانية منذ بدء قضية نشر الرسوم الكاريكاتيرية. كما تظاهر حوالي 3500 شخص في ألمانيا ونحو ألف في النمسا في الإطار نفسه.

وأمام تفاقم الأزمة التي أثارتها خطوة الصحف الأوروبية، انتقد العاهل السعودي عبد الله بن عبد العزيز كون العالم يعيش على إيقاع صراع الحضارات، داعيا المفكرين المسلمين إلى العمل من أجل تعزيز التفاهم بين الحضارات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة