قتيلان وعشرات الجرحى بهجوم مزدوج بكينيا   
الأحد 1435/7/6 هـ - الموافق 4/5/2014 م (آخر تحديث) الساعة 22:11 (مكة المكرمة)، 19:11 (غرينتش)

قتل اليوم الأحد شخصان وأصيب أكثر من ستين آخرين بجروح في تفجير مزدوج استهدف حافلتين للركاب بالعاصمة الكينية نيروبي، وذلك بعد يوم من هجوم مزدوج آخر استهدف فندقا ومحطة حافلات في مومباسا، قتل فيه أربعة وجرح 15 آخرون.

وذكرت وكالة الصحافة الفرنسية نقلا عن مركز عمليات الكوارث في كينيا أن تفجير الحافلتين أدى إلى مقتل شخصين وإصابة 62 آخرين، بينهم عشرون في حالة حرجة.

وتعرضت الحافلتان للهجوم في طريق ثيكا -وهو طريق مهم قرب العاصمة الكينية نيروبي- وقد أظهرت صور تلفزيونية حفرة كبيرة إلى جانب حافلة حمراء، وحافلة أخرى خضراء اللون وقد دمرت المتفجرات سقفها وأحد جوانبها.

ولم تتبنَ أي جهة المسؤولية عن الهجوم المزدوج الذي يتزامن مع قيام السلطات الكينية بعملية أمنية واسعة النطاق ضد من تقول الحكومة إنهم أنصار مفترضون لحركة الشباب المجاهدين الصومالية.

ويأتي هذا الهجوم في نيروبي عقب يوم من هجوم آخر بقنبلة يدوية على حافلة مساء السبت في مدينة مومباسا الساحلية، قتل فيه أربعة أشخاص وأصيب 15 آخرون.

يشار إلى أن كينيا شهدت في الآونة الأخيرة هجمات بالأسلحة والقنابل اليدوية، خاصة في مومباسا ونيروبي، وتلقي الحكومة باللائمة على حركة الشباب الصومالية المرتبطة بـتنظيم القاعدة.

وتجري السلطات الكينية -التي أرسلت قوات عام 2011 إلى الصومال للعمل مع القوات الأفريقية إلى جانب الحكومة بمقديشو- حملة أمنية واسعة النطاق بحق أنصار الحركة الصومالية، حيث اعتقلت الآلاف، معظمهم صوماليون أو من ذوي الأصول الصومالية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة