تقرير أميركي يرجح مساعدة كوريا الشمالية لحزب الله   
الخميس 1428/12/4 هـ - الموافق 13/12/2007 م (آخر تحديث) الساعة 14:40 (مكة المكرمة)، 11:40 (غرينتش)
المساعدة الكورية لحزب الله شملت التدريب والأسلحة (رويترز-أرشيف)
كشف تقرير أميركي أعد بناء على طلب من الكونغرس الأميركي أن كوريا الشمالية ربما قدمت أسلحة إلى حزب الله اللبناني ونمور التاميل في سريلانكا، وهو الأمر الذي قد يعقد خطط الولايات المتحدة لحذف بيونغ يانغ من القائمة الأميركية للدول الراعية للإرهاب.
 
وقال التقرير الذي أعده الباحث الكوري الجنوبي البارز مون تشونغ لمصلحة جهاز الأبحاث التابع للكونغرس "إن بيونغ يانغ قدمت أسلحة وربما تدريبا لجماعات متشددة تعتبرها واشنطن منظمات إرهابية".
 
ونقل عن التقرير أنه في سبتمبر/ أيلول 2006 نشرت مطبوعة (باريس إنتليجانس أون لاين) المتخصصة في معلومات المخابرات السياسية والاقتصادية تفاصيل برنامج كبير لكوريا الشمالية لتقديم أسلحة وتدريب لحزب الله.
 
وذكرت المطبوعة الفرنسية أن البرنامج بدأ في الثمانينيات بزيارات لأعضاء من حزب الله إلى كوريا الشمالية للتدريب، وتوسع بعد العام 2000 مع إرسال كوريين شماليين إلى لبنان لتدريب أعضاء حزب الله على كيفية بناء مخابئ تحت الأرض لتخزين الأسلحة والأطعمة والمنشآت الطبية.
 
كما أشار التقرير إلى أن جهاز المخابرات الإسرائيلي(الموساد) يعتقد أن مكونات صواريخ مهمة استخدمها حزب الله ضد إسرائيل جاءت من كوريا الشمالية.
 
وأخيرا أوضح التقرير أن صحيفة سانكي شيمبون اليابانية نشرت في سبتمبر/ أيلول 2007 تقريرا قالت فيه إن كوريا الشمالية شحنت أسلحة إلى نمور التاميل.
 
من جهة أخرى نفى كريستوفر هيل مساعد وزيرة الخارجية الأميركية بعد لقائه أعضاء في الكونغرس أمس أن يؤدي التعاون السوري الكوري الشمالي إلى التأثير على مسار المحادثات بين واشنطن وبيونغ يانغ حول تفكيك البرنامج النووي لكوريا الشمالية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة