القضاء الإسباني يصر على اتهام ميسي بالتهرب الضريبي   
الأربعاء 1436/8/23 هـ - الموافق 10/6/2015 م (آخر تحديث) الساعة 17:53 (مكة المكرمة)، 14:53 (غرينتش)

يقترب النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي أكثر فأكثر من المثول أمام القضاء بسبب القضية التي ثارت ضده في إسبانيا بسبب التهرب الضريبي، بعدما رفض المحكمة اليوم الأربعاء الطعن الذي قدمه واعتبرته متهما أصيلا في القضية. 

وصدقت محكمة برشلونة على قرار اتهام ميسي رغم طلب النيابة العامة الاطلاع على ملف القضية بعد اعتراف والد اللاعب بمسؤوليته الكاملة عن القضية ودفع المبلغ محل التهرب.

وأشارت بعض وسائل الإعلام الإسبانية إلى أن اتفاق المصالحة خارج ساحات القضاء هو وحده الذي سيكفل عدم مثول النجم الأرجنتيني أمام المحكمة. 

واتهمت مصلحة الضرائب الإسبانية ميسي ووالده بالتهرب من دفع 4.1 ملايين يورو (نحو 4.6 ملايين دولار) مقابل الأرباح التي حققها اللاعب ورصدتها هيئة الضرائب على أرباح الأشخاص أعوام 2007 و2008 و2009. 

وكان ميسي قد أوضح أنه لا صلة له بإدارة الموضوعات الضريبية والمالية الخاصة بمداخيله.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة