جاكرتا تعتبر الإبقاء على اعتقال باعشير قانونيا   
الاثنين 1425/8/20 هـ - الموافق 4/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 7:56 (مكة المكرمة)، 4:56 (غرينتش)

باعشير بانتظار توجيه اتهام رسمي له من المدعي العام (الفرنسية)
قال وزير العدل الإندونيسي إن الزعيم الإسلامي أبو بكر باعشير الذي تتهمه جاكرتا بالتورط في أنشطة إرهابية سيظل رهن الاحتجاز رغم قرار المحكمة الإندونيسية عدم جواز تطبيق قوانين مكافحة الإرهاب بأثر رجعي.

وقال الوزير "فيما يتعلق بحالة باعشير فهو قيد الاحتجاز قبل صدور قرار المحكمة، لذلك فإن احتجازه يعتبر قانونيا".

وسيظل باعشير في انتظار التهم الرسمية التي سيوجهها له المدعي العام.، وكانت الشرطة الإندونيسية قد اعتقلت باعشير أواخر أبريل/نيسان الماضي بعد اتهامه بلعب دور أساسي في تفجيرات بالي، والمشاركة في تفجيرات أخرى في إندونيسيا مثل تفجير فندق الماريوت بجاكرتا.

وأنكر باعشير جميع اتهامات السلطات الإندونيسية له بالعلاقة مع الجماعة الإسلامية التي تتهمها بالإرهاب.

وكانت الحكومة الإندونيسية قد أصدرت بعد أسبوع من تفجيرات بالي مرسوما لمكافحة "الإرهاب" بأثر رجعي، وبعد سنة تم تحويل هذا المرسوم إلى قانون، وبموجبه تم إلقاء القبض على عشرات الإسلاميين ومن ضمنهم باعشير.

ولكن أعلى محكمة إندونيسية قررت أمس عدم جواز تطبيق هذا القانون بحق عشرات المتهمين في تفجيرات بالي. وفور صدور هذا القرار أعلن المحامي ويراوان عدنان أنه سيتقدم بطلب لاستئناف كل الأحكام التي صدرت بموجب قانون مكافحة الإرهاب، بما فيها حكما الإعدام على أمروزي والإمام سامودرا اللذين أدينا لمشاركتهما في هجوم بالي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة